«صدى البلد» داخل مسقط رأس نائبة المنوفية أميرة رفعت.. الحزن يخيم على أهالي القرية: كانت موجودة بيننا وتقدم لنا الدعم.. وخالها: وفاتها عقب عودتها من الحج دليل على حسن الخاتمة.. صور

سادت حالة من الصدمة بين أهالى قرية الماى، بمركز شبين الكوم، بمحافظة المنوفية عقب معرفتهم بمصرع أميرة رفعت، عضو مجلس النواب عن محافظة المنوفية، واتشح أهالي القرية بالسواد حزنا على فقدانها.

حيث ساد الحزن بين أبناء القرية الذين توافدوا على منزل أسرة النائبة للتاكد من خبر مصرعها فى حادث سير بشرم الشيخ، والذى رفضت التحدث لوسائل الإعلام.

وبدا الاستعداد بالقرية تمهيدا لإقامة الجنازة فور وصول الجثمان ومن المقرر إقامه الجنازة عصر اليوم، حيث توجه شقيق النائبة لاستلام جثمانها من مستشفى الطور.

وقال رضا زيد من أهالى القرية، إن النائبة كانت دائمة التواجد فى منزلها وبين اهلها من ابناء القرية وكانت مثال للأخلاق وكانت تقدم المساعدات عن طيب خاطر للأهالى.

وأضاف، أن النائبة المتوفاة تبلغ من العمر 35 عاما وزوجها الأول توفى فى حادث سيارة ايضا، ثم تزوجت من زوجها الحالى وأنجبت منة طفلا، مضيفين أن زوجها رجل أعمال ويعمل فى مجال السيراميك.

وأكد الدكتور حازم الدسوقى مدير الإدارة الطبية بجامعة المنوفية، وخال النائبة أن أميرة من الشخصيات المهمة فى القرية وأن والدها كان مدير معهد الكبد وجدها المستشار عاطف زكى النائب العام الأسبق وشقيقها مستشار بمحكمة قليوب.

وتابع أن أميرة كانت صادقة فى كل أقوالها ولم تكن تماطل كما يفعل البعض؛ قائلا " وفاتها عقب عودتها من الحج دليل على حسن الخاتمة".

وأوضح أن آخر زيارة لها كانت للقرية أول أمس الجمعة لتوديع أسرتها قبل الرحيل.

يذكر أن اميرة رفعت عضو مجلس الشعب عن محافظة المنوفية، ضمن قائمة فى حب مصر قد لقيت مصرعها فى حادث سير أثناء توجهها مع طفليها لحضور احتفالية الـ 150 على الحياة النيابية فى مصر قرب مدينة الطور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا