ننشر كلمة سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى فى احتفالية مرور 150 عاما على البرلمان المصرى.. ومارتن شون: الحيادية النيابية المصرية نموذج لدول العالم

أعرب مارتن شون جنج، سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى، عن شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان المصري، وأعضاء الحكومة المصرية لدعوته لحضور احتفالية مرور 150 عاما على بدء الحياة النيابية بمصر.

وقال "جنج"، خلال كلمته في الاحتفال بمرور 150 عامًا على البرلمان المصري: "إنني أنقل تهانئ المجتمع العالمى للبرلمان المصري، وكل الشكر العميق للقيادة المصرية، التى نربط الكثير من الأمانى عليها"، مؤكدا أن اتحاد البرلمان الدولى كان شريكا جيدا للجانب المصري طوال مسيرة الحياة النيابية بمصر.

وأكد سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى، أن مصر منذ انضمامها للاتحاد الدولى وجميع برلمانات العالم تتطلع لدعم العلاقات، وكانت مثالا مستنيرا لدول العالم.

وقال مارتن شون، إنه "حان الوقت للتفكير الجاد القائم على تقييم التحديات المستقبلية لنتجاوزها معا".

وأعرب شون عن ثقته بسعي البرلمان إلى الشفافية في جلساته المقبلة، والتعبير عن آمال الشعوب، مؤكدا مساندة البرلمان الأفريقي للمصري دائما.

وأضاف أن الإرهاب منتشر في العالم كله ولا يوجد بلد بعيد عنه، ولابد من توحيد جهود عالمية لمحاربته، مطالبا البرلمانات العالمية بأن تتوحد ضد الإرهاب بجميع أشكاله، مشيدا بالأمم المتحدة ودورها في مكافحة هذه الآفة الخطيرة.

وقال مازحا: "هل سرق علي عبد العال البيان الخاص بي في كلمته، لأنه ذكر الكثير من الأمور التي أود الحديث عنها".

كما أكد سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولي، أهمية وجود صلة أكبر بين الديمقراطية وبرلمانات دول العالم، لنهضة الشعوب بجميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال إن برنامج 2030 للتنمية الشاملة يمنح فرصة ذهبية للبرلمان لاستكمال مسيرة الديمقراطية، مشددا على أن الديمقراطية أداة وليست هدفا لتحقيق رخاء الشعوب.

وشدد سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولي، على ضرورة أن تكون البرلمانات فى مقدمة العمل على مكافحة الإرهاب بكل دول العالم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا