حمزة بن لادن يدعو إلى قلب نظام الحكم في السعودية

دعا حمزة، نجل مؤسس تنظيم “القاعدة أسامة بن لادن، السعوديين إلى “قلب” النظام السعودي، و”تحرير” البلاد من تأثير الولايات المتحدة، وذلك في رسالة صوتية بثها موقع “سايت” الأمريكي اليوم الأربعاء.
وحضّ حمزة بن لادن الشبان السعوديين و”القادرين على القتال” على الانضمام إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في اليمن المجاور “لامتلاك الخبرة الضرورية” في القتال، وذلك في تسجيل صوتي لا يحمل تاريخاً، نقله الموقع الأمركي المتخصص في رصد المواقع الإسلامية الجهادية.
وحمزة بن لادن “23 عاماً” هو أحد أبناء أسامة بن لادن، الذي قتل في ايار/مايو 2011 في غارة لقوات خاصة أميركية بباكستان، وحلّ محله لاحقاً على رأس التنظيم أيمن الظواهري.
والعام 1994، أسقطت الجنسية السعودية لأسامة بن لادن، العقل المدبر لاعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001 بالولايات المتحدة (نحو ثلاثة آلاف قتيل)، بعد دعمه مجموعات إسلامية وإصداره فتاوى ضد النظام السعودي والأميركيين.
وكان حمزة النجل المفضل لوالده، الذي كان يرغب في أن يرثه على رأس تنظيم “القاعدة”، بحسب وثائق رفعت عنها السرية، بعدما تم ضبطها أثناء الغارة الاميركية بباكستان في 2011. وراسل حمزة والده لتاكيد رغبته في القتال.
ورأى خبراء، في الذكرى الخامسة لمقتل أسامة بن لادن، أن رأي حمزة مسموع داخل التنظيم أكثر من رأي الظواهري.
وتقول واشنطن: “إن “القاعدة في جزيرة العرب” هو أخطر فروع التنظيم، وهي تنفذ بانتظام غارات جوية وخصوصاً بطائرات دون طيار على قادته ومقاتليه في هذا البلد”.
وولد هذا التنظيم من اندماج الفرعين السعودي واليمني لـ “القاعدة”في 2009 لتعزيز سيطرة التنظيم في جنوب اليمن وجنوب شرقه.
ولا يزال اليمن غارقاً في الفوضى وسط نزاع مستمر منذ أكثر من عام بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة عسكرياً من الرياض ومتمردين يمنيين يسعون للاستيلاء على الحكم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا