رئيس البرلمان الأفريقى للمصريين: مصر أرض الله وحافظوا على جيشكم من أجل أفريقيا

أعرب روجيه نكودو دانج، رئيس البرلمان الأفريقى، عن شكره الشديد للرئيس عبد الفتاح السيسى والدولة المصرية، لدعوته لاحتفالية البرلمان المصرى بمرور 150 عاما على الحياة النيابية فى مصر.

وأكد رئيس البرلمان الأفريقى، على أهمية تشكيل قوى عربية مشتركة لمحاربة الإرهاب، يتعاظم فيها دور مصر، موجها رسالة للمصريين: "حافظوا على جيشكم من أجل أفريقيا".

وقال إن "احتفالية مرور 150 عاما لإنشاء الحياة البرلمانية بمصر احتفالية للقارة بأكملها"، مؤكدا أن "أفريقيا ترى أن مصر تزخر بالديانات السماوية بجميع طوائفها، وكل الشعوب وجدت بمصر ملجأ ليـتأكد أن مصر هى أرض الله".

وأضاف أن "مصر بالنسبة للمؤرخين هى دول الفراعنة التى مازلنا نكتشف أسرارها، دولة الملوك العظماء والرؤساء والقادة المؤثرين بالعالم والقارة الأفريقية كالرئيس جمال عبد الناصر والرئيس السادات، مطالبا بالاحتفال بالرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أكد للجميع أن كل ما هو غير ممكن يصبح ممكنا".

وقال إن مرور 150 عاما على الحياة النيابية في مصر، ليس فقط احتفال المصريين ولكن يعم أفريقيا بكاملها ونحن نعتبر أنفسنا مصريين بشكل أو بآخر، واليوم نحن فخورون بكوننا أفارقة وكوننا مصريين".

وأضاف أن الحياة النيابية وضعت مصر في مقدمة الأمم وممثلي مصر من الدول المختلفة، يذكرون دائما أهمية مكانة مصر على رأس القارة الأفريقية، وأن الحياة النيابية جعلت مصر دولة استطاعت لأكثر من قرن تجربة كل عمليات الحياة النيابية شهدت العديد من الآمال والاخفاقات ولكنها تجاوزتها"، موضحا: "150 عاما من الخبرة المصرية، حيث مثلت بالنسبة للكثيرين منابع مهمة، حيث أنجز الكثير على هذه الأرض".

واستطرد "رئيس البرلمان الأفريقى": "بما أننا في هذه الاحتفالية التي تمثل شرفا لنا سنتخذ جميعا مقاليد مستقبلنا وسوف نواجه معا عدونا المشترك (التخلف والهجرة غير الشرعية لأطفال بلادنا وتغيير المناخ والإرهاب)".

وقال: "إننا بصدد صفحة جديدة ستكتب غدا، هنا في مصر نحن مجتمعون العرب والأفارقة في لحظة"، معلنا عن افتتاح قمة عربية في غينيا الاستوائية، أملا في خروجها بخروج إعلان برلماني مهم.

وأضاف "دانج": "إننا بحاجة إلى العودة إلى أفريقيا، لإنشاء عالم خالٍ من الصراعات والإرهاب".

وأكد أن الجهود المصرية في أفريقيا ليست بحاجة إلى دليل، فالجهود التي يبذلها الجيش المصري واضحة للجميع.

ووجّه التحية للجيش المصري له على الانتصار الذي حققه في المعارك، وقال: "أتحدث من القلب، لأن الذهاب إلى مصر هو الذهاب إلى أرض الله وأرى فيها كل الإنجازات والتاريخ".

وأضاف أن "البرلمان المصري يعمل من أجل التعليم والصحة، والسلام ونشر التوعية بشأن تغير المناخ، ولدي الكثير من الآمال عليكم".

واختتم رئيس البرلمان الأفريقي كلمته قائلًا: "تحيا مصر".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا