بالفيديو..في الذكرى الـ30 على رحيل شادي عبد السلام.."المومياء " أشهر أعماله .. «النقاد السينمائيين» بفينيا اختارته ضمن أفضل 100 مخرج بالعالم

تحل اليوم الذكرى الـ 30 على رحيل المخرج الشاب شادي عبد السلام الذي يعد أحد أبرز مخرجي الستينيات، والذي تم اختياره ضمن قائمة أفضل 100 مخرج على مستوى العالم من قبل رابطة النقاد السينمائيين الدوليين في فينيا .

تميزت سينماه بالأصالة والحفاظ علي التراث المصري القديم فقد كان يري أن الأهرامات والآثار المصرية أحسن استديوهات طبيعية فهي تعكس الأجواء الطبيعية بدون تزييف أو إضافات.

كان عاشقا للآثار الفرعونية وكل ما يرتبط بها.. ولد عبد السلام بالإسكندرية ودرس الفن وأصوله بانجلترا ليعود محملا بخبرات ووجهات نظر عديدة ومختلفة وعندما بدا في المجال الفني عمل كمساعد مخرج لمشاهير المخرجين أمثال صلاح أبو سيف وهنري بركات وحلمي حليم.

أشهر أعماله علي الإطلاق هو فيلم (المومياء ) عام 1968 الذي اعتبر أهم الأفلام المصرية التي قدمت في تاريخ السينما المصرية، حيث عالج من خلاله قصة الهوية المصرية وكيفية المحافظة عليها وتأصيلها وتعزيز قيم الانتماء.

فيلم المومياء الذي قام ببطولته الفنان أحمد مرعي والنجمة نادية لطفي وزوزو حمدي الحكيم قد وصل بشادي عبد السلام إلي العالمية فقد حصل من خلالة علي العديد من الجوائز العالمية والدولية منها جائزة (سادول ) وجائزة بمهرجان قرطاج عام 1970

عمل عبد السلام كمصمم للملابس للعديد من الأفلام منها " واسلاماة ..عنتر بن شداد .. الخطايا .. المظ وعبد الحامولي بين القصريين.. رابعة العدوية.. شفيقة القبطية .. السمان والخريف.. أضواء المدينة".

كان حلمه أن يخرج فيلم عن (اخناتون ) فقد كتب قصته وقام بتصميم الديكورات وصمم الملابس والإكسسوارات إلا أن القدر لم يمهله ليرحل عبد السلام قبل أن يرى حلمه النور.

وفي مثل هذا اليوم من عام 1986 رحل المخرج المنفرد المتميز ذو الأهواء والبصمات الخاصة جدا عن عمر ناهز ال 56 عاما رحل تاركا ورائه أحلاما وآمالا كبيرة فقد كان يحلم بالكثير والكثير ليصعد بالأداء السينمائي إلي صفاف الأعمال العالمية فقد بدا ذلك المشوار من خلال سينماه المنفردة والتي عكسها في فيلمه(المومياء).

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا