عصفور: المثقفون المصريون واللبنانيون ساهموا فى تطوير أدوات التنوير

قال الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق، إن المثقفين فى مصر ولبنان ساهموا فى تأسيس أدوات التنوير وتطويرها من خلال الآداب والثقافة والترجمة والسينما، مشيدا بإسهامات فرح أنطون الذى ساهم من خلال مجلاته بتأسيس مفهوم الدولة المدنية وتدعيم مفهوم التساهل والتسامح وآليات نقل الأفكار الأوروبية إلى البلدان العربية.

وأضاف عصفور، خلال كلمته فى الملتقى الثقافى المصرى اللبنانى الأول: "هند نوفل الكاتبة اللبنانية كانت قد قدمت إلى الإسكندرية وأسست بها مجلة الفتاة، والتى تعد الأولى من نوعها لها دور كبير من الإسهامات فى تبنى موضوعات ومشكلات المرأة العربية وكتبت فى كل المفاهيم التى تهدف إلى توعية المرأة بحقوقها فى المجتمع".

وأوصى بضرورة العودة إلى زيادة التبادل الثقافى والاتصالى المصرى اللبنانى لما كان له من دور فى زيادة النمو المعرفى والثقافى لدى العرب أجمع وليس فى البلدين فحسب.

جاء ذلك خلال كلمته فى الملتقى الثقافى المصرى اللبنانى الأول الذى يستهدف استعادة تقليد تاريخى فى العلاقات والتفاعلات المصرية اللبنانية منذ مطلع النهضة العربية الحديثة، والتى لعب فيها العديد من المثقفين والأدباء والموسيقيين دورا مرموقا مع زملائهم ونظرائهم المصريين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا