بوتين: لدينا القدرة لنصبح أكبر منتج للغذاء عالميا

أكد الرئيس فلاديمير بوتين في رسالة هنأ بها العاملين في القطاع الزراعي والغذائي الوطني بمناسية عيدهم المهني، أن روسيا تملك جميع المقومات لتصبح أكبر منتج للمواد الغذائية في العالم.
وجاء في الرسالة التي وجهها الرئيس بوتين للعالمين في هذا القطاع الحيوي اليوم الأحد “أنا متأكد من أن منتجينا يملكون القدرة ليس فقط على تأمين احتياجات السوق المحلية من المواد الغذائية، بل وعلى جعل روسيا واحدة من أكبر منتجي المواد الغذائية في العالم”.
وشدد الرئيس بوتين على أن تصدر روسيا للدول المنتجة للمواد الغذائية مسألة واقعية، وينبغي الاتجاه نحو بلوغ هذا الهدف كونه سيعزز مكانة روسيا في السوق العالمية.
وفي رسالته قال بوتين إن “القطاع الزراعي هو قاطرة الاقتصاد الروسي”، في إشارة إلى أهمية هذا القطاع ودوره الحيوي.
وتعتزم روسيا في العام 2016 حصد نحو 115 مليون طن من الحبوب، وهو أعلى مستوى لهذه الغلة في تاريخها على الإطلاق. وأكد بوتين في الرسالة أن الحكومة مستمرة في تقديم دعمها للقطاع الزراعي.
وأظهرت الاحصاءات الرسمية أن محصول الحبوب بلغ حتى 4 أكتوبر/تشرين الأول نحو 112 مليون طن. وفي عام 2015 جمعت روسيا حوالي 104.8 مليون طن من الحبوب، وبلغ حجم الصادرات نحو 33.9 مليون طن، منها 24.6 مليون طن من القمح.
ويتزامن ارتفاع إنتاج الحبوب مع زيادة صادرات روسيا من الحبوب حيث تتوقع وزارة الزراعة الروسية أن تصل تلك الصادرات في الموسم الزراعي الحالي إلى 40 مليون طن، بما في ذلك 30 مليون طن من القمح.
بدوره، هنأ رئيس الحكومة الروسية، دميتري ميدفيديف، العاملين في القطاع الزراعي بمناسبة عيدهم المهني، وقال إن المنتجات الزراعية الروسية تتميز بجودة عالية بفضل الدعم الذي تقدمه الحكومة للمزارعين، مشيرا إلى وجود طلب كبير على المنتجات الزراعية ذات الجودة العالية في السوق العالمية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا