علي جمعة يوضح حُكم من شك في انتقاض وضوئه.. فيديو

قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إنه في حال أصاب المُسلم الشك في أنه نقض وضوءه، فهناك قاعدة فقهية تنص على أن اليقين لا يزول بالشك، أي أن وضوءه لا شيء فيه، لأنه هو اليقين.

وأوضح «جمعة» في إجابته عن سؤال: «إذا شككت أني نقضت وضوئي، فماذا أفعل؟، هل أجدده؟»، أنه في حال شك المُسلم في أنه نقض وضوءه، فإنه يكون على وضوئه، لأن اليقين لا يزول بالشك، مشيرًا إلى أنها قاعدة فقهية كبيرة.

وأضاف أنه في هذه الحالة يكون أمام يقين وهو أنه توضأ، والشك الطارئ بنقض الوضوء، فإنه يكون على وضوئه، خاصة أن العادة جرت عليه، حيث اعتاد أن يتوضأ قبل خروجه من المنزل، منوهًا بأن العادة تقوى اليقين.

وتابع: "فالصحابة لم تكن تُصاب بالوسواس والشك والريب، فكانوا يعبدوا الله ببساطة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا