فتوى جديدة لـ" برهامى " عن الخوف من فحص الرنين المغناطيسي

هل الخوف من جهاز فحص الرنين المغناطيسي يدل على ضعف الإيمان وعدم التوكل على الله تعالى؟! هذا هو عنوان آخر فتاوى الدكتور ياسر برهامى نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية.
فتوى "برهامى" جاءت ردًا على سؤال نصه : " دخلت لعمل أشعة رنين مغناطيسي مقطعية في مستشفى القوات المسلحة، وهي تستغرق حوالي ساعة، وأول ما دخلت في الجهاز المغلق شعرتُ باختناق وصرخت فتم إيقاف الجهاز وإخراجي، وقال لي الأطباء لا بد مِن تحويلى إلى طبيب نفسي أولاً، فهل هذا مِن ضعف الإيمان؟ لأن البعض قال لي: "لو كنت سميت واتقيت الله لم يكن حصل ذلك" في حين أني لا أذكر: أسميت أم لا؟ فهل عليَّ ذنب أو إثم؟ وهل هذا مِن ضعف الإيمان؟
وجاءت إجابة "برهامى" على هذه الأسئلة بفتوى منشورة على الموقع الرسمى للدعوة السلفية نصها :"فلا شك أن التسمية في جميع الأمور مستحبة وتركها نقص، والتوكل على الله عبادة واجبة حتى يكفي الله العبد ما أهمه، ولكن الخوف الذي حصل لكَ هو مِن الخوف الطبيعي؛ وليس دليلاً على زوال الإيمان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا