مقتل وإصابة أكثر من700 يمنى في غارة على "مجلس عزاء"

أعلن مصدر طبي بالعاصمة اليمنية صنعاء، أن عدد ضحايا الغارة التي نفذتها مقاتلات التحالف العربي على مجلس عزاء في صنعاء ارتفع إلى أكثر من 700 قتيل وجريح.
قال المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية، تميم الشامي، إن الغارة استهدفت مجلس عزاء والد وزير الداخلية التابع للمجلس الرئاسي في صنعاء اللواء جلال الرويشان في الصالة الكبرى بصنعاء.
وأوضح الشامي، في تصريح لوكالة "خبر" اليمنية، أنه لم ترد إحصائيات محددة عن القتلى كون معظمهم أشلاء، فيما لا يزال المسعفون يقومون بنقل الضحايا إلى المستشفيات.
وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن الغارات خلفت 82 قتيلا و534 مصابا
و أكد المجلس السياسي الأعلى في اليمن أن الهجوم في صنعاء "لن يمر دون رد يشفي صدور اليمنيين".
وقال المجلس في بيان "ندعو الجيش واللجان الشعبية لدراسة واستخدام كل الوسائل المتاحة للرد على هذه الجريمة وغيرها من الجرائم".
وأفادت وكالة "سبوتنيك" الروسية، نقلا عن مصدر أمني في صنعاء، بأن حاكم العاصمة اليمنية صنعاء، اللواء عبد القادر علي هلال، من بين ضحايا الغارات التي شنتها طائرات التحالف على مجلس عزاء والد وزير الداخلية اليمني.
ومن جهتها، أشارت وسائل إعلام مقربة من الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى مقتل وإصابة عدد من قيادات ومسؤولين من حزب الموتمر وجماعة الحوثي.
يأتي ذلك في الوقت الذي نفى التحالف العربي الذي تقوده السعودية، مسؤوليته عن القصف الجوي في صنعاء، الذي أسفر عن مقتل 82 على الأقل، وذلك بعد أن اتهم الحوثيون التحالف العربي الذي تقوده السعودية بالهجوم على مجلس عزاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا