بريطانيا تشن هجوماً لاذعا على الفيتو الروسي وتصفه بـ"العار"

شن المندوب البريطاني بمجلس الأمن هجوما لاذعا على روسيا بعد إجهاضها مشروع القرار الفرنسي، الرامي إلى وقف قصف المدنيين في حلب.
وقال المندوب البريطاني: “إن الفيتو الروسي هو بمثابة العار ويتسق مع ما تفعله روسيا في سوريا”، مضيفا موجها حديثه للمندوب الروسي “لا أستطيع أن أشكرك على الفيتو..على مجلس الأمن أن ينهي المهزلة التي تجري”.

كما اتهم المندوب الأمريكي روسيا بمشاركة النظام السوري في قتل المدنيين، مؤكدا أن روسيا اعتادت على اتهام أمريكا بالتلكؤ في محاربة الإرهاب، وتستغل ذلك لتبرير دعمها العسكري للنظام السوري، متسائلا، لماذا تم قصف مستشفى شرق حلب وقافلة المساعدات الإنسانية؟ “إنها جرائم حرب”.

وأضاف المندوب الأمريكي، أن روسيا تعتبر أحد الأطراف الفاعلين الذين يمارسون الإرهاب في حلب، وتقصف آلاف المدنيين بحجة القضاء على بضع مئات من مقاتلي جبهة النصرة.

وغادر مندوبو الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الجلسة فور بدء المندوب السوري بشار الجعفري بالحديث.
وحاول الجعفري الرد على الانسحاب “المحرج”، بالقول: “أشكركم لأنكم بانسحابكم أعطيتموني صفة العضو الدائم مكانكم”.
وهنأ الجعفري الحليف الروسي على ترؤسه لمجلس الأمن في فترة وصفها بالحرجة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا