استعدادات مكثفة للاحتفال اليوم بمرور 150 عاما على نشأة البرلمان.. رئيس البرلمان الأفريقي لـ«صدى البلد»: أشعر في مصر بأننى فى منزلي.. رئيس البرلمان العربي عن الحالة الأمنية: ادخلوا مصر بسلام آمنين

تستعد مصر لاستقبال وفود برلمانية من كل دول العالم للاحتفال اليوم، الأحد، بمرور 150 عامًا على بداية الحياة النيابية في مصر، حيث تم توجيه الدعوة إلى أكثر من 400 شخصية سياسية عالمية، وكان من المقرر أن تعقد الاحتفالية في المقر الرسمي للبرلمان، ولكن هذا العدد الكبير لن تستوعبه القاعة الرئيسية للبرلمان، ما أدى إلى الإعلان عن إقامة الاحتفالية في شرم الشيخ.

ومن المنتظر أن يلقي الرئيس عبد الفتاح السيسى كلمة أثناء الاحتفالية يوجه فيها عددا من الرسائل للعالم تؤكد على أمن وأمان مصر، وسيشارك كذلك في مساء نفس اليوم في حفل عشاء تكريمًا للضيوف ونواب البرلمان المصري وكبار الشخصيات، كما يشهد الرئيس السيسي مع الحضور حفلًا فنيًا تنظمه دار الأوبرا المصرية.

من جانبه، أعلن النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب والمتحدث باسم احتفالية مرور 150 عاما على تأسيس البرلمان المصرى، أن عدد الدول المشاركة فى الاحتفالية ارتفع، ليصل إلى 48 دولة حتى الآن.

على جانب آخر، شارك الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، فى الحفل الذى أقامه النائب محمد المسعود فى أحد المنتجعات السياحية الخاصة به.

كما شارك فى الاحتفال الدكتور أحمد الجروان، رئيس البرلمان العربى، ومحمد صبيح، سفير فلسطين لدى جامعة الدول العربية، فضلا عن وكيلى مجلس النواب، وحرص الحضور على التقاط الصور التذكارية.

كما قام الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، بجولة رافقه فيها رئيس البرلمان العربى ورئيس البرلمان الأفريقى ووزير السياحة ومحافظ جنوب سيناء والنائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام والمتحدث باسم الاحتفالية، والنائب حاتم باشات، رئيس لجنة الشئون الأفريقية، والنائب مصطفى الجندى.

زار عبد العال والوفد المرافق له خلال الجولة، المناطق السياحية بشرم الشيخ وجلسوا بأحد المقاهى بمنطقة سوهو سكوير بشرم الشيخ، وتم التقاط الصور التذكارية مع المواطنين ومجموعة من السياح الأجانب.

وتفقد الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، قاعة المؤتمرات بشرم الشيخ، وذلك للوقوف على الاستعدادات الخاصة باحتفالية مرور 150 عاما على البرلمان.

على جانب آخر، وصل رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح إلى مدينة شرم الشيخ ظهر أمس، السبت، والوفد المرافق له الذي ضم أعضاء مجلس النواب الليبي مفتاح اكويدير، ومحمد تامر، ورئيس ديوان مجلس النواب الليبي عبد الله الفضيل المصري، والقائم بأعمال السفارة الليبية بالقاهرة محمد صالح الدرسي، والمتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبد الله بليحق.

وكان في استقبال الوفد الليبي أمين عام مجلس النواب المصري أحمد سعد، ووكيل مجلس النواب سليمان وهدان، وذلك للمشاركة في احتفال البرلمان المصري بمناسبة مرور 150 عاما على تأسيسه والمشاركة في اجتماعات البرلمان العربي المقرر عقدها بشرم الشيخ والجلسة المشتركة الأولى لبرلمان عموم أفريقيا والبرلمان العربي تحت شعار "التضامن الشعبي العربي الأفريقي ودور البرلمانات".

فيما قال رئيس البرلمان العربى أحمد الجروان إن البرلمان المصرى من أعرق البرلمانات فى العالم، ساهم فى تطور الممارسة الديمقراطية فى مصر.

وأضاف الجروان، فى تصريحات خاصة خلال وجوده في شرم الشيخ للمشاركة فى فعاليات احتفالية 150 عاما على البرلمان، أن الحالة الأمنية فى شرم الشيخ ممتازة، وهذا يعكس استقرار الحالة الأمنية فى مصر بشكل عام، مشيرا إلى أن حضوره هذه الاحتفالية يؤكد عمق العلاقات بين البرلمانات العربية، ودعا "الجروان" دول العالم والعرب لزيارة مصر قائلا: "ادخلو مصر إن شاء الله بسلام آمنين".

من جانبه، قال رئيس البرلمان الأفريقي روجيه انكودو، إنه يشعر بالأمان خلال تواجده فى شرم الشيخ للمشاركة للمشاركة في احتفالية مرور 150 عاما على تأسيس البرلمان المصري مؤكدا: "أشعر بأننى فى منزلي".

وتوجه بالشكر للقيادة المصرية على تنظيم المؤتمر والاستعداد الجيد له، لافتا إلى أن السلطات المصرية قدمت كل التسهيلات للبرلمان الأفريقي لتسهيل دورة انعقاده فى مصر.

وأضاف، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أنه يرى أن احتفال مصر بمرور 150 عاما على عمر البرلمان هو احتفال للقارة السمراء، مؤكدا أنه عندما سيعود لبلاده سيتحدث عن مدى الأمان الذى شعر به خلال تواجده فى شرم الشيخ.

وتشهد مدينة شرم الشيخ استعدادات أمنية مكثفة قبل ساعات من استضافة المدينة احتفالية مرور 150 عاما على تأسيس أول برلمان في مصر بعد غد، الاثنين، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث انتشرت الأكْمَنة المتحركة في جميع مداخل ومخارج المدينة لتأمينها.

وأكد مصدر أمني أن شرم الشيخ جاهزة لاستقبال هذا الحدث الكبير الذي يعكس أهمية وقيمة المدينة، وقال: "سنرسل رسالة إلى العالم بأن شرم الشيخ بلد الأمن والأمان والسلام، وأن هذا المؤتمر سيدحض شائعات الاضطراب الأمني في المدينة".

على جانب آخر، زينت المدينة باللافتات التي ترحب بضيوف مؤتمر البرلمان المصري، ومن المنتظر أن تصل جميع الوفود البرلمانية المشاركة في الاحتفالية صباح اليوم إلى المدينة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا