سحر نصر تتفق مع رئيس البنك الأوروبى على إطلاق استراتيجية جديدة

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، مساء أمس السبت، بتوقيت واشنطن، سوما تشاكاراباتى، رئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، على هامش ترؤسها وفد مصر فى الاجتماعات السنوية للبنك الدولى بالعاصمة الأمريكية "واشنطن"، بحضور السفير ياسر رضا، سفير مصر لدى واشنطن، والوزير المفوض راجى الإتربى، المدير التنفيذى لمصر فى البنك الدولى، والدكتور شهاب مرزبان، مساعد الوزيرة، ونهال حلمى، مستشارة الوزيرة.
واستهلت الوزيرة، اللقاء بالترحيب برئيس البنك، مشيدة بالتعاون المثمر بين مصر والبنك، خاصة من إعلانه مصر كدولة عمليات فى أكتوبر 2015، حيث استثمر البنك نحو 1.799 مليون يورو فى 33 مشروعًا يمثل القطاع الخاص نسبة 61٪.
وأعرب رئيس البنك، عن سعادته بزيارته الأخيرة إلى مصر ولقائه الرئيس عبد الفتاح السيسى، والنتائج التى أسفرت عنها الزيارة من زيادة حجم التعاون بين مصر والبنك.
وناقش الجانبان، الاستراتيجية الجديدة بين الحكومة المصرية والبنك الأوروبى، حيث اتفقا على ضرورة العمل معا من أجل الانتهاء من إطلاق الاستراتيجية الأولى للبنك المتعلقة بمصر، ومن المنتظر أن يصل المديران التنفيذيان للبنك 24 أكتوبر الجارى، لمتابعة التطورات فى الاستراتيجية المنتظر عرضها على مجلس إدارة البنك لإطلاقها فى موعد أقصاه مطلع العام المقبل، وفى هذا الإطار، أكدت الوزيرة على أنها يجب أن تكون متناسبة مع أولويات الشعب المصرى، وبرنامج الحكومة الذى أقره مجلس النواب.
وشددت على أهمية دعم البنك لمجال الطاقة المتجددة، وخاصة الطاقة الشمسية، والتى تأتى على رأس أولويات الرئيس، لكونها تسهم فى التصدى لتغيرات المناخ، وتحقيق التنمية المستدامة على المدى الطويل، وهو ما أكد عليه رئيس البنك، بأنه تم تخصيص 500 مليون يورو من البنك لدعم هذا القطاع، مؤكدا أن مصر تسير فى الاتجاه الصحيح.
وتعتبر مصر ثالث أكبر دولة فى العالم من حيث حجم الدعم المقدم من البنك الأوروبى، ويتوقع أن تكون ثانى أكبر دولة قريبا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا