قتلى في ولايتين أمريكيتين بسبب إعصار "ماثيو"

قتل 10 أشخاص في ولاية جورجيا ونورث كارولينا، بعد أن وصل إعصار ماثيو إلى جنوبي الولايات المتحدة، السبت، لكن بعد أن ضعفت قوته وتسبب في مقتل ما يقرب من 900 شخص في هايتي وفيضانات عارمة وانقطاع الكهرباء في مناطق واسعة بفلوريدا وجورجيا.
وقتل 5 أشخاص على الأقل في فلوريدا بسبب الإعصار، الذي تسبب في انقطاع الكهرباء عن نحو 1.6 مليون منزل وشركة في جنوب شرق الولايات المتحدة.
وبينما أعلنت مرافق ولاية ساوث كارولاينا أن الكهرباء انقطعت عن 775 ألف شخص، قالت نيكي هالي حاكمة الولاية إن عددهم 433 ألف فقط.
وتناثرت قطع خشبية في شوارع جاكسون بيتش، حيث وصل منسوب المياه عند تقاطعات الطرق إلى 15 سنتيمترا، وشوهدت أضرار متوسطة على واجهات الشركات الواقعة على الطرق الساحلية.
ورغم ضعفه فإن العاصفة، وهي الأقوى منذ عام 2007، تسببت في فيضانات وأضرار بفعل الرياح في فلوريدا قبل أن تتقدم ببطء شمالا لتغرق مناطق واسعة في جورجيا وساوث كارولاينا ونورث كارولاينا.
وانخفضت سرعة الرياح إلى ما يقرب من النصف مقارنة بما كانت عليه في ذروتها قبل أسبوع لتصل إلى 120 كيلومترا في الساعة ما قلل فئته إلى المستوى الأول وهو الأقل ضمن 5 مستويات.
وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن ماثيو وصل إلى ساوث كارولاينا، السبت، محذرا من احتمال وقوع فيضانات تهدد حياة السكان في جورجيا ونورث كارولاينا رغم انخفاض حدة العاصفة مع الاتجاه إلى الداخل بعيدا عن الساحل.
أما في وسط تشارلستون فقد ارتفع منسوب المياه ليغطي إطارات بعض السيارات، في حين شق بعض السكان طريقهم بصعوبة في المياه في المنطقة القريبة من البحر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا