كى مون يدين الهجوم على مجلس عزاء والد وزير الداخلية اليمنى فى صنعاء

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون الهجوم الذى وقع أمس ضد قاعة مناسبات فى صنعاء حيث كان المئات مجتمعين لتقديم العزاء فى وفاة والد وزير الداخلية الموالى للحوثيين فى صنعاء جلال الرويشان ، ودعا إلى إجراء تحقيق عاجل وحيادى فى هذه الحادثة وشدد على ضرورة تقديم المسئولين عنها إلى العدالة .
وطالب الأمين العام ، فى بيان له أورده مركز اعلام الأمم المتحدة باليمن اليوم الأحد، كل الأطراف بضرورة الامتثال لالتزاماتها وفق القانون الدولى الإنسانى بما فى ذلك المبادئ الأساسية بشأن التناسب والتمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية واتخاذ التدابير الاحترازية من أجل حماية المدنيين وبنيتهم الأساسية .
ومن جانبه دعا جيمى ماكجولدريك منسق الشئون الإنسانية فى اليمن إلى إجراء تحقيق فورى فى هذا الهجوم المروع.. وطالب المجتمع الدولى بممارسة الضغط والتأثير على جميع الأطراف لضمان حماية المدنيين ووقف العنف ضد المدنيين فى اليمن فورا .
وأشار ماكجولدريك فى بيان أصدره الى أن مجتمع العمل الإنسانى فى اليمن أصيب بالصدمة ويشعر بالغضب إزاء هذا الحادث .
كما أدان إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن التفجيرات ، وقال إن اليوم حزين على اليمن وتعجز الكلمات عن التعبير عن مدى الأسى الذى نعيشه جميعا.. وأكد أن الحرب الدائرة فى اليمن يجب ان تتوقف .
وقال ولد الشيخ فى صفحته على تويتر أن الأمم المتحدة أكدت أن استهداف التجمعات الأسرية عمل غير انسانى ويتناقض مع القوانين الدولية وأنه يجب معاقبة الفاعلين .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا