لعبة الأيموشن.. كيف سخر ميكيل من أصدقائه فى تشيلسى ؟

يقضى النجم النيجيري المخضرم جون أوبى ميكيل لاعب وسط تشيلسي، أوقاته فى السخرية من زملائه بالفريق عبر تعبيرات السوشيال ميديا "إيموشن"، وذلك بعد استبعاده من مباريات الفريق فى الفترة الأخيرة.
ولم يشارك ميكيل مع البلوز فى المباريات تحت قيادة المدرب الإيطالى أنطونيو كونتى، بسبب وجود الثنائى نيجولو كانتى ونيمانيا ماتيتش.
موقع Goal العالمى أجرى حوارا مع اللاعب، وأثناء الحوار قام بإجراء "لعبة الوجوه" الشهيرة واختياره للوجوه المناسبة التي تعبر عن كل لاعب في تشيلسي.
واختار اللاعب النيجيري لكل لاعب فى البلوز وجهًا من وجوه محادثات الإنترنت، فكان وجه القوة من نصيب المهاجم "دييجو كوستا" والذي اعترف بصعوبة مواجهته فى التدريبات والتغلب عليه في موقف لاعب ضد لاعب.
ثم منح مواطنه "فيكتور موسيس" وجه النائم، وهذا لكثرة نومه فى الرحلات وأوقات الراحة، بينما كان الوجه الرومانسى من نصيب الإسباني "سيسك فابريجاس" ووجه الملاك للصربى "نيمانيا ماتيتش".
ووصف ميكيل شخصية البرازيلي "دافيد لويز" بالمجنونة الساخرة والسخيفة، أما عن هازارد فأشار إلى أنه لا يستحق الوجه الأنيق على الإطلاق كما يعتقد أغلب جماهير تشيلسي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا