واشنطن تبدأ "مراجعة فورية" للدعم المقدم للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن

أعلنت الولايات المتحدة مساء السبت انها ستبدأ في “مراجعة فورية” للدعم الذي تقدمه لقوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، بعد الهجوم على صالة عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء أسفر عن مقتل أكثر من 140 شخصا.
وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي نيد برايس في بيان مساء السبت إن “تعاون الولايات المتحدة الأمني مع المملكة العربية السعودية ليس شيكا على بياض … حتى ونحن نساعد المملكة العربية السعودية في الدفاع عن سلامة أراضيها، فإن لدينا وسنستمر في الاعراب عن مخاوفنا الجدية حول الصراع في اليمن”.
وقالت الأمم المتحدة إن اكثر من 140 شخصاً قتلوا واصيب حوالي 525 آخرين في الغارة الجوية التي استهدفت الصالة الكبرى، الخاصة بالمناسبات الاجتماعية، التي كان يؤمها ألاف المعزين الذين حضروا اليها لتقديم واجب العزاء في والد اللواء جلال الرويشان، وزير الداخلية الموالي للمتمردين الحوثيين في صنعاء.
ونجا الرويشان من الهجوم بدون أي أذى.
ووصف ستيفن أوبراين، نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، الهجوم بـ”المروع والبشع″، قائلا إن عدد الضحايا من المرجح أن يرتفع.
وقال أوبراين إن الهجوم “يسلط الضوء مرة أخرى على الخطر الكبير على المدنيين عندما يتم استخدام أسلحة متفجرة في المناطق السكنية”.
وقال مسؤولون طبيون في صنعاء إن من بين القتلى محافظ صنعاء عبد القادر هلال، وغيرهم من قيادات المتمردين الحوثيين.
وأدان المجلس السياسي الأعلى، الذي شكلته جماعة الحوثي المتمردة، الهجوم.
وقال المجلس إن “العمل الإجرامي الذي ارتكبه طيران العدوان السعودي الأمريكي في صنعاء لن يمر دون رد يشفي صدور اليمنيين. ندعو الجيش واللجان الشعبية لدراسة واستخدام كل الوسائل المتاحة للرد على هذه الجريمة وغيرها من الجرائم”.
ونفت قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية استهداف الصالة بالغارات الجوية، وقالت في بيان لها، “سيتم إجراء تحقيق فوري بمشاركة خبراء من أمريكا وسيتم تزويدهم ببيانات تتعلق بالعمليات العسكرية المنفذة في ذلك اليوم”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا