بالصور..إيمان من الغربية:هبيع الغسالة عشان نصرف على البيت وجوزى على قد حاله

"هبيع الغسالة والبوتجاز علشان نصرف على البيت وجوزى بيشتغل على دراعه واللى جاى يادوب بيكفينا" بهذه الكلمات سردت إيمان صبرى محمد جمعة ربة منزل مقيمة قرية حصة شبشير التابعة لمركز طنطا فى محافظة الغربية مأساتها ومعيشتها فى الفقر مع زوجها وطفلتها البالغة من العمر 3سنوات فى منزل قديم متهالك مشيد بالطوب اللبن فى أحد أزقة القرية.
تعانى تلك الأسرة الأمرين بسبب غلاء الأسعار والحالة المعيشية الصعبة وعدم القدرة على توفير الاحتياجات الأساسية بسبب ضيق ذات اليد زوج يعمل يوم ويجلس فى المنزل أيام ويكسب ملاليم من العمل الشاق لدى الغير لتلبية حاجات زوجته وطفلته الصغرة وزوجة تجلس فى المنزل ترعى طفلتها تغلق غرفة النوم باستمرار.
تقول إيمان لـ"اليوم السابع" تزوجت منذ 4 سنوات وسكنت مع زوجى فى شقة بالإيجار وجوزى اشتغل على دراعه علشان يجيب فلوس نصرف منها على البيت ولأن الحياة صعبة والعيشة غالية تركنا الشقة الإيجار ونقلنا لمنزل والد زوجى بقرية حصة شبشير.
وأضافت:البيت قديم وعلى قده فيه أوضه وحمام ومبنى بالطوب اللبن ومسقوف بالعروق الخشبية والشقوق تملئ الجدران، وبنغرق من الشتاء بسبب تسرب مياه الأمطار من السقف والعيشة صعبة ومتبهدلين
وتابعت "اهل جوزى طمعانين فى البيت وعاوزين يطردونا برة وجوزى مش عارف يعمل معاهم حاجة وخايفه البيت يضيع مننا وساعتها هنترمى فى الشارع.
واستطردت" جوزى بيشتغل يوم ويقعد ايام ويادوب اللى جاى بيكفى وفكرت ابيع الغسالة والبوتجاز عشان نصرف قائلة "نفسى اقعد فى مكان نضيف وباب مقفول عليا انا وجوزى وبنتى وجوزى يلاقى وظيفة يجيب منها فلوس، مناشدة المسئولين بالنظر للأسرة بعين الرحمة وتوفير وظيفة بأجر ثابت لزوجها.

منزل قديم متهالك

غرفة النوم الوحيدة بالمنزل

غرفة نوم

سقف المنزل بالعروق الخشبية والمخلفات

داخل غرفة النوم

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا