راعى الدير المنحوت: الدولة جادة فى تسجيل 4500 فدان للكنيسة باسم الدير

قال الأنبا مكاريوس الأسقف العام بالمنيا المكلف رسميًا من الكنيسة بالإشراف على الدير المنحوت بوادى الريان، وتولى مسئولية الدير ومن به من رهبان، إن الوضع بالدير مستقر حاليًا، وأنه يتم تنفيذ طريق الواحات الذى يشق سور الدير القديم ويمر به بخطٍ ثابتة بالاتفاق بين الدولة والكنيسة، وأن العمل بالطريق يسير وفقًا لرؤية الدولة والموعد الزمنى الذى تحدده لمراحل عمل الطريق.
ولفت المشرف على الدير، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن رهبان الدير المنحوت ملتزمون ونفذوا وعدهم بالالتزام بالإقامة داخل مساحة 3500 فدان، التى حددتها الدولة وتم بناء سور حولها.
وأشار الأنبا مكاريوس، إلى أن الكنيسة ترى أن هناك جدية من الدولة فى تنفيذ الوعود الخاصة بتسجيل المساحات التى تم الاتفاق عليها لتكون للدير، وهى 4500 فدان مقسمة إلى 3500 فدان فى جانب، و1000 فدان فى الجانب الآخر، وأنه من المنتظر وفقًا للاتفاقات أن ينفذ التسجل فى وقت قريب.
ومن جانبهم طالب رهبان الدير المنحوت، بأن يتم إخلاء سبيل الراهب بولس الريانى والمحبوس حاليًا لتنفيذ أحكام صادرة ضده فى قضايا سابقة بسبب خلافات قديمة بين الرهبان والدولة، وذلك فى إطار أنه تم حل الأزمة بين الطرفين بعد تدخل الكنيسة رسميًا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا