"خناقة النجوم" تثير الغضب فى قلعة الدراويش.. استقالة مدير الكرة تكشف المستور.. محسن عبد المسيح يرفض "وصايا" المجلس الفنية.. وإعلان الحرب على عملاء "النحاس".. وترشيح فهيم وحمص لخلافة عبد المسيح

رغم مرور شهر على قلعة الإسماعيلى بدون حدوث مشاكل أو إثارة الأزمات داخل جدران النادي منذ قدوم المجلس المعين برئاسة المهندس إبراهيم، إلا أن حالة الهدوء لم تستمر طويلا وتأججت الأمور مجددا بقلعة الدراويش بعد الأزمة التى وقعت بين اللاعبين قبل مباراته الودية أول أمس الجمعة أمام بلدية الإسماعيلية، والتى شهدت اشتباك ومشادات عنيفة بين بعض اللاعبين.
توابع "خناقة" اللاعبين قبل ودية البلدية تسببت فى استقالة محسن عبد المسيح مدير الكرة الذى اعتذر عن الاستمرار فى المنصب وأكد أنه لا يستطيع الاستمرار بسبب الجهد الذى يحتاجه الفريق خاصة أن لديه بعض الأعمال الخاصة التى تحتاج منه بعض الوقت، وجاءت تلك الاستقالة المفاجئة لتكشف عن المستور فى قلعة الدراويش.
ووافق المهندس إبراهيم عثمان على استقالة محسن عبد المسيح وأكد له أن باب النادى مفتوح له دائما، خاصة أنه من أحد أبناء النادى المخلصين الذين يلبون النداء وقت الاحتياج إليهم.
كما اعترض عبد المسيح على تدخل الإدارة فى الاختصاصات الفنية وإعطاء تعليمات للإدارة بمنع الجهاز الفنى من إشراك بعض اللاعبين فى المباريات مثل عمر الوحش الذى أجرى الإحماءات قبل مباراة البلدية الودية بالأمس، إلا أنه تلقى إخطارا بالتوجه لصالة الجيم لاستكمال التدريبات، وهو ما أغضب اللاعب وأغضب مدير الكرة أيضا.
ورفض عبد المسيح منح صلاحيات للاعبين داخل الفريق فى اتخاذ ما يلزم من قرارات بدون العودة إليه.
دخل الثنائى عمرو فهيم ومحمد حمص نجما الإسماعيلى السابقان دائرة المرشحين لتولى منصب مدير الكرة للفريق الأول خلفا لمحسن عبد المسيح.
وفى شأن مغاير قرر مجلس إدارة نادى الإسماعيلى تخفيض عقود لاعبيه الذين توجد عقود وكالة بينهم وبين تامر النحاس وكيل اللاعبين وهم عمر الوحش ومحمود عبد العزيز ومحمد عادل جمعة وسعد حسنى.
وتضغط إدارة الإسماعيلى على الرباعى السالف ذكرهم من أجل تخفيض عقودهم المالية والتنازل عن جزء من قيمة عقودهم، إذ تضغط الإدارة الصفراء على اللاعبين عن طريق تدربهم بشكل منفرد، وعدم مشاركتهم فى التدريبات الجماعية للدراويش.
فيما لم تعمم إدارة الإسماعيلى فكرة تخفيض العقود على باقى اللاعبين، واكتفت بتخفيض عقود اللاعبين الذين تربطهم عقود شراكة مع النحاس، وكان قرار تخفيض عقود الرباعى وتجميدهم من المشاركة فى المباريات كان من الأسباب التى دفعت سيحة للإقدام على الاستقالة من منصبه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا