النيابة تنتهى من سماع أقوال الشرطة فى مقتل القيادى الإخوانى محمد كمال

قالت مصادر مطلعة، إن نيابة أمن الدولة العليا انتهت من سماع أقوال قوات الأمن المشاركة فى مأمورية القبض على المتهمين، وأكدت القوات أنه نفاذ لأومر نيابة أمن الدولة العليا، بسرعة القبض على القيادى الإخوانى لاتهامه فى عدة قضايا إرهابية من بينها اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات.
وفى إطار التحريات التى توصلت أن القيادى يختبئ الإخوانى وعدد من عناصر الجناح المسلح التابع للتنظيم فى شقة بالعقار رقم 4147 بالدور الثالث فى منطقة المعراج فى البساتين، الحصول على إذن نيابة أمن الدولة العليا للقبض عليه، إلا أنه حال مداهمة القوات الأمنية له، فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها من داخله، ما دفع القوات للتعامل مع مصدرها.
وكشفت التحريات، أن القيادى الإخوانى محمد كمال تولى وأحمد وهدان وصلاح الدين فطين وعلى بطيخ تأسيس المجموعات المسلحة المتقدمة من عناصر الجماعة المتدربين، وممن لهم الخبرة فى مجال عمل اللجان النوعية بها، كما تولوا التواصل مع قيادات التنظيم الدولى لجماعة الإخوان خارج البلاد.
كما كون المتهمون عدة خلايا عنقودية تعمل كل منها بعيدة عن الأخرى، وتنقسم كل مجموعة مسلحة لعدد من المجموعات النوعية المتخصصة تقوم بمهام محددة، لتحقيق أغراض وأهداف الجماعة لنشر الفوضى.
كما تسلمت النيابة تقرير الطب الشرعى الأولى للصفة التشريحية جثمان كل من محمد كمال وياسر شحاتة القياديين بجماعة الإخوان، بعد مقتلهما فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن المكلفة بالقبض عليهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا