على طريقة "ابن الصحيفى".. أصغر لاعب يشارك مع جالطة سراى التركى بعمر 14 سنة

شهدت كرة القدم فى تركيا واقعة مثيرة للغاية، بعدما منح فريق جالطة سراى فرصة المشاركة لأول مرة للاعب الصغير مصطفى كابى الذى لم يتعد عمره الـ14 عاماً فقط.
وفقاً لموقع "جول" العالمى سافر جالطة سراى السبت على بلغاريا لخضو مباراة ودية أمام فريق ليفسكى صوفيا، فى ظل توقف مسابقات الدورى فى أوروبا، بسبب الارتباطات الدولية فى تصفيات كأس العالم، مما اضطر يان أولدى ريكيرينك المدير الفنى للفريق التركى لإشراك عدد من اللاعبين الصغار، ولكن لم يكن أحد يتوقع منه أن يشرك لاعباً مولود فى عام 2002.
وأتم مصطفى كابى عامه الـ14 فى أغسطس الماضى، ولعب فى أكاديمية الشباب بجالطة سراى منذ 3 مواسم، بعد قدومه من دينيزلى سبور، الفريق الذى يقع فى مسقط رأسه، وأشركه ريكيرينك بديلاً فى الدقيقة 89 من زمن المباراة، التى انتهت بفوز فريقه 2 : 0.
وعقب المباراة توجه كابى على الفور نحو مدربه ليعانقه ويوجه له الشكر، على منحه تلك الفرصة الذهبية مع أحد الأندية العملاقة فى تركيا.
وجاءت واقعة مشاركة مصطفى كابى مع جالطة سراى فى هذه السن، لتعيد إلى الأذهان واقعة إشراك النادى الجونة للاعب الصغير زياد الصحيفى وهو فى نفس السن، وذلك عندما لعب نجل أحمد الصحيفى المشرف على الكرة بالجونة، أمام النادى الأهلى فى دور الـ16 من بطولة كأس مصر فى الموسم الماضى، مع عدد من اللاعبين الصغار بسبب اعتراض الجونة على هبوطه للدرجة الثانية، وانتهت المباراة وقتها بفوز المارد الأحمر 13 : 0.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا