ضربة أخرى لمصر من أكبر شركات الطيران على مستوى العالم و تصريح غريب بشأن تركيا

ما زالت السياحة المصرية تعاني بشكل كبير منذ سقوط الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء، وكذلك مع بعض العمليات الإرهابية التي تلت تلك الحادثة، وضعف الإجراءات الأمنية في عدد من مطارات مصر، كلها عوامل أدت إلى انهيار قطاع السياحة المصرية بشكل كبير.
وفي الوقت الذي تأمل فيه مصر إلى عودة الحياة للسياحة مرة أخرى، نجد تصريح غريب من شركة توماس كوك للطيران، حيث صرحت أنها قامت بتأجيل استئناف رحلاتها إلى مصر حتى 17 نوفمبر القادم، وذلك على حد قولها لضعف الإقبال على السفر لمصر .
في ذات الوقت أكدت الشركة أن الحجوزات زادت على تركيا بشكل كبير، لذلك فهي سوف تقوم بمضاعفة رحلاتها إليها خلال الفترة المقبلة، وجاء تصريح الشركة برغم من الأعمال الإرهابية التي تشهدها تركيا أيضاً ما بين الحين والآخر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا