ثقوب الأمعاء والجفاف.. أبرز أضرار تطهير القولون بالعلاج المائى

تطهير القولون والمعروف أيضًا باسم العلاج المائي للقولون من خلال مده بسوائل لإزالة النفايات، وهى من أقدم طرق تنظيفه وتتم عملية التطهير من خلال ضخ 60 لترا من السوائل من خلال أنبوب إلى المستقيم ثم يتم طرد السموم من خلال أنبوب مختلف ويتم تكرار هذه العملية.
والعلاج المائى للقولون له العديد من الفوائد منها إزالة السموم من الجهاز الهضمى، فقدان الوزن، وزيادة الطاقة، وتحسين التركيز، وذلك وفقًا لما نشره موقع Health Line .
هناك العديد من المخاطر التى يسببها العلاج المائى للقولون منها:
1-حدوث جفاف
من أهم فوائد هذا العلاج هو إنقاص الوزن ولكن فى بعض الحالات يتطور الأمر ويتسبب العلاج فى حدوث الجفاف وقد يتطور هذا الجفاف ويحدث فشلا كلويا.
2- نقص بعض العناصر فى الجسم
يمكن أن يؤثر تطهير القولون على توازن وجود بعض العناصر فى الجسم مثل البوتاسيوم والصوديوم فهذه المواد الكيميائية تحمل إشارات كهربائية عبر الخلايا وأى قصور فى هذه الإشارت يؤدي إلى فقدان الوعي وكذلك تلف الكلى .
3-عدم التوازن البكتيري والإصابة بالعدوى
يمكن من خلال هذه العملية أن تنتقل الكثير من العدوى من خلال السوائل المستخدمة، كما تشير الدراسات إلى أن عملية التطهير تؤثر على وجود البكتيريا الصحية في الجسم.
4- ثقوب الأمعاء
تشير بعض الدراسات إلى أن هذه العملية قد تسبب تمزقا فى جدار الأمعاء، وفى بعض الحالات تحدث ثقوب فى الأمعاء، وتكون أعراض هذه الحالات حمى وقشعريرة وغثيان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا