خبير عسكري: مصر لن تدخل نادي الدول المصنعة للأسلحة المتطورة

أكد اللواء عادل سليمان، قائد اللواء 12 مشاة خلال حرب أكتوبر، أن الجيش المصري يفتقر إلي القاعدة الصناعية المتطورة التي تمتلكها الدول الكبري وهو الأمر الذي يعوق دون دخول مصر نادي الدول المصنعة للأسلحة المتطورة، مشيرًا إلي أن تلك النوعية من الأسلحة تقتصر فقط علي الدول الكبري مثل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا الاتحادية.

وأوضح قائد اللواء 12 مشاة خلال حرب أكتوبر في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد" أن دخول مصر نادي الدول المصنعة للاسلحة امر صعب المنال وذلك لافتقارنا للإمكانيات والتكنولوجيات المتطورة التي تعتمد عليها تلك الصناعات الاستراتيجية الكبري ، مشيدا بالتحديث المستمر الذي تقوم به أفرع القوات المسلحة المختلفة طول الوقت وذلك لحماية الامن القومي للبلاد.

وعن إعلان أمريكا موافقتها علي منح مصر منظومة الإنذار الصاروخي الأمريكي قال سليمان إن اكتمال لمنظومة الدفاع الجوي المصري وتحديث كبير لهذه المنظومة، مشيرًا إلى أن أي إضافة للقوات المسلحة تعد خطوة جيدة لتأمين الأمن القومي المصري ضد العدائيات التي تحيط بالقطر المصري من جميع الاتجاهات.

وتجدر الإشارة إلي صدقت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، على صفقة تسلح لمصر تقدر قيمتها بنحو 81.4 مليون دولار أمريكى، وتشمل مبيعات أنظمة إنذار صاروخى مشترك "CMWS".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا