صندوق البنك الدولي سوف نُرسل للحكومة المصرية القرض ولكن بعد اتمام هذه الإجراءات

بدأت أمس الجمعة الموافق 7 أكتوبر الاجتماعات السنوية للبنك الدولي في واشنطن، وغاب عن تلك الإجتماعات في مشهد غريب محافظ البنك المركزي طارق عامر، والذي تُرك مقعده شاغراً أمام الجميع دون أن يجلس فيه أي شخص آخر قد ينوب عنه، وبرغم اعلان بعض الصحف المصرية عن سفر عامر إلا أنه لم يظهر في تلك الإجتماعات.
واليوم وعلى هامش تلك الإجتماعات صرحت المديرة التنفيذية للبنك كريستين لاجارد، أن البنك يأمل أن تقوم مصر بتنفيذ الإجراءات التي طلبها منها البنك الدولي، وذلك للحصول على قيمة القسط الأول من القرض، وأشارت لاجارد أن تلك الإجراءات مرتبط بإجراء اصلاحات اقتصادية في مجال الدعم وسوق الصرف النقدي.
جدير بالذكر أن هناك لجنة قد زارت مصر منذ أيام، وقد عقدت جلسة مع الحكومة المصرية وحددت بعض المطالب لكي تتمكن مصر من الحصول على ذلك القرض.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا