أستاذ أورام: معدلات الشفاء من الأورام بالدول النامية "تتحسن ببطء"

أكد الدكتور حسين خالد أستاذ طب الأورام بالمعهد القومى للأورام ووزير التعليم العالى الأسبق أن نسبة الإصابة بالأورام أكثر حدوثا فى الوقت الحالى بالدول المتقدمة عن الدول النامية، لكن هذه النسبة ستنعكس خلال السنوات القادمة، وستكون نسبة الأورام أكثر حدوثا فى الدول النامية.
أضاف د. حسين أن من أسباب انتشار الأورام فى الدول النامية هو التدخين بجميع أنواعه والتلوث البيئى وازدياد الإصابة ببعض الأمراض كالالتهاب الكبدى الفيروسى"سى"، بالإضافة إلى نمط الحياة المختل من عادات غذائية سيئة وقلة الرياضة البدنية .
وتابع :"من الملاحظ أن الأورام فى الدول النامية تكتشف فى مراحل متأخرة وبالتالى ستقل نسبة الشفاء وتزداد تكلفة العلاج ويضاعف من هذه المشكلة عدم توافر نظم قوية للتأمين الصحى فى هذه الدول وينتج عن هذا كله أن معدلات الشفاء من الأورام ضعيفة فهى تتحسن ولكن ببطء لا يتناسب مع الميزانيات الموجهة لعلاج الأورام".
وأخيرا نصح أستاذ طب الأورام بضرورة الوقاية والاكتشاف المبكر من السرطان، والتى تشمل الآتى:
1.منع التدخين وتلوث البيئة.
2. ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
3. اتباع عادات غذائية سليمة والابتعاد عن الدهون والأملاح.
4. ضرورة علاج الفيروسات كالالتهاب الكبدى الفيروسى "سى"

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا