نانسى وميريام وجسار سبقوه لقبرص.. لماذا الهجوم على هانى شاكر؟

يربط دائما رواد السوشيال ميديا بين الفن والسياسة فى كل شىء ومن لا شىء، فى حين أن الكثير من الأمور لا تستدعى ذلك وتثير البلبلة أمام فنانين لهم تاريخهم ومكانتهم الفنية ومشوارهم المشرف.
آخر مستجدات وقصص السوشيال ميديا هى انتقاد البعض لفنان كبير فى حجم هانى شاكر لإحيائه حفل غنائى الليلة السبت فى ذلك الجزء الذى يُطلق عليه "قبرص التركية" الخاضعة للسيطرة التركية وبالتحديد مدينة "كيرينيا" بأحد المنتجعات السياحية الكبيرة هناك Merit Royal Hotel ، وكأن هانى شاكر يدعم السياسات التركية ضد قبرص حسب ما علق رواد السوشيال ميديا، وأضافوا أيضا فى تعليقاتهم أن ذلك يأتى بالتزامن مع الوقت الذى تستضيف فيه القاهرة القمة القبرصية المصرية اليونانية يوم الثلاثاء المقبل.
ولمن لا يعرف فإن أشهر نجوم الغناء فى الوطن العربى غنوا هناك ومنذ سنوات دون أى انتقاد بل احتفلت الـ"ميديا" بحفلاتهم ومن هؤلاء نانسى عجرم وميريام فارس وماجد المهندس ووائل جسار وهيفاء وهبى وأيمن زبيب وآخرين، ثانيا أنه لا ضرر ولا ضرار من أن يغنى فنان فى حجم هانى شاكر هناك فهو لم يذهب للغناء فى إسرائيل، ثالثا أن هناك خلافات بين كل دول العالم فى سياساتها لكن ذلك لا يعنى القطيعة ولا دخل للشعوب فيه ولا علاقة للفن به إلا فى حالة العداء أو الحرب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا