سفير مصر باليابان لـ"اليوم السابع": معرض "عصر بناة الأهرام" نقلة نوعية لعودة السياحة اليابانية لمصر.. اليابانيون يعشقون الحضارة الفرعونية.. وتنظيم عدد من الرحلات للقاهرة اعتبارا من الشهر المقبل

العلاقات الدولية بين مصر واليابان تعيش أزهى عصورها، وهناك محاولات من جانب السفارة المصرية باليابان لتصحيح ونقل الأوضاع فى مصر، وذلك من أجل بعث الطمأنينة فى قلوب الشعب اليابانى، لعودة السياحة اليابانية لمصر من جديد، هكذا قال السفير إسماعيل خيرت، سفير مصر باليابان، خلال حوار "اليوم السابع" أثناء توجدها فى طوكيو لتغطية افتتاح "عصر بناة الأهرام".
قال السفير إسماعيل خيرت، سفير مصر باليابان، إن المجتمع اليابانى متعلق بالتاريخ المصرى الفرعونى، إذ يتم تدريس التاريخ الفرعونى لطلاب المدارس بداية من المرحلة الأساسية فى التعليم، ولهذا يوجد لديهم شغف كبير للتعرف على الحضارة الفرعونية بشكل كبير، ومن هذا المنطلق تم تنظيم معرض "عصر بناة الأهرام"، كنقلة نوعية فى إعادة طرح التاريخ المصرى على اليابان، كما نعلم أن السياحة الوافدة لمصر من اليابان تأثرت منذ ثورة 2011، وبالتالى يجب إن لم يأتوا إلى القاهرة أن نذهب إليهم لحثهم على زيارة مصر والآثار المصرية مرة أخرى.
وأوضح سفير مصر فى اليابان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن إقامة معرض "عصر بناة الأهرام" بعدة مدن يابانية يحفز اليابانيين على زيارة المناطق السياحية والأثرية فى مصر، وبالفعل بدأ النشاط السياحى يعمل من الجانب اليابانى منذ أبريل الماضى، إذ كانت هناك 4 رحلات ذهبت إلى القاهرة وأسوان بشكل أساسى، وسيتم تنظيم عدد من الرحلات اعتبارا من الشهر القادم من نوفمبر حتى بداية مارس.
وحول سبب عزوف اليابانيين عن زيارة مصر خلال السنوات السابقة، أوضح السفير إسماعيل خيرت، أن السبب لا يتعلق بمصر فقط ولكن يتعلق بالأوضاع فى الشرق الوسط بصفة عامة، والصورة الذهنية لهم كانت مرتبطة بالأوضاع منذ 2011، وإنما نحن هنا باليابان نخاطب الإعلام اليابانى بشكل دائم، لأنه هو من صاغ هذه الصورة الذهنية، ونجحت المخاطبات بالفعل لتصحيح الصورة وبدأت فى التغير، والمواطن اليابان يخشى على نفسه تماما وهذا حقه والأوضاع الأمنية أمر يهمه للغاية، خاصة بعد تعرض عدد من اليابانيين لحادث فى متحف تونس والعراق والجزائر عام 2013، وطبعا هناك ارتباط ذهنى بالصورة التى حدثت لهم.
وأضاف سفير مصر فى اليابان، إن الصحف اليابانية بدأت تستوعب أن مصر أكثر أمنا فى الوطن العربى، لافتا إلى أن السفارة تعقد لقاءات مستمرة لرؤساء الصحف والمحررين، لمناقشة وتوضيح حقيقة الأوضاع فى مصر، بالإضافة لنشر عدة مقالات بالصحف اليابانية حول الأوضاع اليابانية بمصر، ونقل الصورة بشكل موضوعى، ونرى أن هناك قيادات يابانية تقوم بعمل العديد من الزيارات لمصر، وعندما يعودوا إلى اليابان ينقلون الصورة لشعبهم، بأن شوارع مصر آمنة وأنهم يتجولون فى الشوارع بكل أمان.
وأكد السفير إسماعيل خيرت، أن العلاقات المصرية اليابانية فى أزهى عصورها، منذ قيام رئيس الوزراء اليابانى بزيارة القاهرة فى 25 يناير 2015، بدأت انفراجة كبيرة فى العلاقات بين البلدين، وتم التجاوب بين البلدين حول ضرورة التعاون والمشاركة الاستراتيجية، وأعقب ذلك 3 لقاءات بين القيادة المصرية واليابانية متمثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية، وكان أولها خلال العام الماضى، ثم الزيارة الناحجة للرئيس السيسى خلال 2016 وأعقبها لقاء على هامش قمة الـ 20، وفى خلال عامين تم عقد 4 لقاءات قمة، شهدت توقيع العديد من الاتفاقيات وشراكة فى مجال التعليم، فكل هذه اللقاءات توضح عمق العلاقة بين البلدين.
وأشاد السفير إسماعيل خيرت، بالنظام التعليمى والصحى فى اليابان، وتمنى أن يتم تطبيقها فى مصر خلال السنوات القليلة القادمة، لافتا إلى أن هيئة النقل والمواصلات فى اليابان تعمل على راحة المواطن، إذ يتم عمل تقرير سنوى حول حالة المواصلات، وكان آخر تقرير للعام الماضى هو تأخير جميع القطارات طوال العام لمدة دقيقتين فقط، وهذا بالنسبة لليابان وقت كبير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا