مؤتمر "ألبا": مرضى الفيروسات الكبدية بأفريقيا لا يجدون العلاج

أكد دايلو عبد الرحمن أستاذ الكبد بغينيا ورئيس جمعية SOS للفيروسات الكبدية خلال المؤتمر الأول للجمعية الأفريقية للكبد، الذى عقدت جلساته اليوم السبت بمدينة شرم الشيخ تحت عنوان" نحو أفريقيا خالية من فيروسات الكبد، أنه لم يتم وضع استراتجية لمكافحة الفيروسات الكبدية فى غينيا حتى الآن.
وقال: "استطعنا من خلال وسائل الإعلام أن نقوم بتوعية عن طريق الحكومة، ولكن الآن طلبنا تقريرا عن عدد الإصابات بالكبد الوبائى"، موضحا أن نسب الإصابة بالفيروسات الكبدية فى غينيا تبلغ 57% ، مضيفا: "نحن ثانى بلد بعد مصر ينتشر فيها الفيروسات الكبدية".
وأوضح أنه لا توجد علاجات متوافرة لعلاج فيروس سى، وأنه لا يوجد سوى عقار واحد لعلاج فيروس بى وهو عقار "التينوفوفير" كما أنه لا توجد استراتيجية للتطعيم ضد فيروس بى .
وطالب الدكتور "ستانس انجاروكى" من روندا الحضور، بأن يقفوا حدادا على أرواح الموتى الذين توفوا نتيجة الإصابة بفيروس سى.
من جانبه أكد الدكتور جمال شيحة رئيس مجلس إدارة الجمعية ، ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، أنه لابد أن نعرف حجم ووضع المشكلة فى كل بلد أفريقى حتى نستطيع أن نقوم بمساعدته، نتخذ خطوات حقيقية لكى نصل إلى هدف أفريقيا خالية من الفيروسات الكبدية".
وأضاف: "اتحاد البرلمانات الأفريقية يلتقى، ونلقتى معا لكى نضع الملامح الرئيسة لخطة لعام 2017 لنضع أرجلنا على الطريق لمكافحة الفيروسات الكبدية" مشيرا إلى أن جميع الدول الأفريقية لديها ملايين من المصابين بفيروسى سى وبى ولا يتوافر لديهم علاجات فيروس سى .
وأوضح: "هنا فى شرم الشيخ البرلمان العربى والبرلمان المصرى يحتفلان بأول برلمان مصرى منذ 150 عاما ،كان لزاما علينا أن نكون متواجدين مع أعضاء البرلمان الأفريقى حتى يعرفوا أن هناك مؤسسة اسمها "ألبا "، ونتواصل مع صناع القرار السياسى من أجل أفريقيا خالية من الفيروسات الكبدية ،وخلال اليومين القادمين سنضع الأساس القوى لخطة مكافحة ونطلب دعم البرلمانات والحكومات ،وأتمنى اللقاء فى العام القادم وضربنا ضربة البداية بمشاركة 21 دولة فى الجمعية" .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا