تحيا مصر: تحذيرات السفارات الأمريكية والكندية تهدف لضرب السياحة

قال طارق محمود الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر إن التحذيرات الصادرة من السفارة الأمريكية والكندية لرعاياهما من التواجد في الأماكن العامة والميادين بمصر يوم الأحد الموافق 9 /10 /2016 نتيجة وجود تهديدات أمنية محتملة يأتي في إطار خطة تستهدف ضرب السياحة المصرية خاصة البريطانية والألمانية التي بدأت التوافد على مصر .

وأضاف فى تصريحات صحفية أن هذه التحذيرات تستهدف إفساد احتفالية مجلس النواب والتي تقام بشرم الشيخ احتفالًا بمرور 150 عاماً على بدء الحياة النيابية في مصر مؤكدًا أن تلك التصريحات تأتي في إطار مؤامرة تقودها الولايات المتحدة الأمريكية لحصار وضرب التحسن الاقتصادي والسياسي والأمني المصري .

وطالب "محمود" في تصريحاته وزارة الخارجية باستدعاء سفيري الدولتين وتوجيه اللوم لدولتيهما على تلك البيانات المسيئة للدولة المصرية وتساءل محمود في تصريحاته إذا كانت سفارتا الدولتين تمتلكان أدلة على وجود تهديدات أمنية محتملة في هذا اليوم لماذا لم تقدمها للإدارة المصري للتعامل معها .

وأردف "محمود" أن الحقيقة ليست هناك أي مخاطر أمنية وإنما الأمر كله يعبر عن إنزعاج الإدارة الأمريكية الحالية من بدء تدفق السياحة البريطانية والألمانية وقرب عودة السياحة الروسية وهو ما دعاهما إلي اختلاق تلك التصريحات الكاذبة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا