سؤال وجواب : معني التضخم ولماذا إرتفع في مصر وتأثيره علي سعر الدولار والسلع

تعويم الجنية المصري ، أو بالأحري تخفيضالجنية المصري .. انتشرت الأخبار كالنار في الهشيم خلال الأيام القليلة الماضية وتزامناً مع أخبار تعويم الجنية يأتي الحديث عن مصطلح “ التضخم ” كنتيجة لما يتوقع الخبراء حدوثة بعد إجراء تعويم الجنية ، حيث يعتقد البعض أنها تعاني إرتفاع الأسعار لكن المعني الحقيقي هو أن التضخم يعبر عن مستوي التغير في إرتفاع أسعار السلع وكذلك سعر الدولار بإعتبارة سلعة لها عرض وطلب أيضاً. ولذلك نسعي في مصر 365 للإجابة علي الأسئلة التي تدور في خاطر المواطن المصري المهتم بما يدور في مصر الآن.
ما معني التضخم ؟
التضخم مصطلح إقتصادي يوضح إرتفاع المستوي العام للأسعار والخدمات مما يخفّض من قيمة العملة ، بمعني أبسط ، تقل القيمة الشرائية للأموال ، فما كانت تشترية الـ 100 جنية بعد التضخم تشترية الـ 500 جنية وهكذا .
وينتج التضخم نتيجة زيادة حجم النقود بالسوق عن السلع والخدمات المنتجة ، ولتخفيض معدل التضخم يجب حدوث تزان بين السلع والأموال وذلك يتم عن طريق زيادة إنتاج السلع وتقليل السيولة النقدية .
ما هي الجهة المسؤولة عن قياس حجم التضخم في مصر ؟
الجهة المسؤولة عن قياس حجم التضخم في مصر هي الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ولكن للبنك المركزي أيضاً دوراً في تحديد نسبة التضخم ، حيث يقوم بإعلان نسبة التضخم بعد إستبعاد تأثير السلع التي تتحرك أسعارها بطريقة سريعة مثل الخضروات والفواكة ويقوم البنك المركزي بهذا الإجراء لأن هدفه تقليل معدلات التضخم في مصر ، ويتم الإعلان عن معدل التضخم عن الشهر في يوم 10 من الشهر الذي يليه.
ما هي آلية إستهداف البنك المركزى تخفيض نسبة التضخم؟
لتخفيض معدل التضخم يقوم البنك المركزي بتحريك معدل الفائدة صعوداً وهبوطاً ، ففي حال كانت معدلات التضخم مرتفعة يقوم البنك المركزي بإستهداف خفض التضخم من خلال رفع أسعار الفائدة لتحفيز المواطنين علي حفظ أموالهم بالبنوك وبالتالي تقل السيولة النقدية ليتوازن مع حجم وكمية السلع المتاحة في السوق وبالتالي تقل نسبة التضخم.
ما هى الفئات التي تتأثر بشكل كبير بزيادة نسبة التضخم ؟
بلا شك ، الفقراء هم أشد الفئات المتضررة من إرتفاع نسبة التضخم ، حيث تتراجع القيمة الشرائيه لما يملكون من أموال وبالتالي يزدادون فقراً علي فقر ، أما الفئات القادرة فتقوم بتحويل ما تملكة إلي عملات أخري كالدولار واليورو وتحويل العملات للدولار يسمي بمصطلح “الدولرة”  حيث يتمير الدولار بثبات سعرة نسبياً وإحتفاظة بقيمته الشرائية عن الجنية المصري في الفترة الحالية. والبعض يقوم بتحويل أموال إلي أصول عقارية أو ذهب أو أي شئ يصعب فقد قيمته في ظل تراجع قيمة الجنية المصري.
ما وضع التضخم في الإقتصاد المصري اليوم ؟
يستمر معدل التضخم في الصعود بصورة متسارعة خاصة بعد إرتفاع سعر الدولار مقابل الجنية ووجود أزمة في الدولار والعملات الأجنبية ، حيث أدت هذه الأزمة إلي إرتفاع أسعار السلع والخدمات بالسوق المصري ، وكذلك تزداد معدلات التضخم بشكل شهري ، حيث وصل التضخم لأعلي معدلاته منذ 5 سنوات مسجلاً 16.4% في أغسطس الماضي مقابل 7.9% كمعدل سنوي سجله في شهر أغسطس 2015. وهو ما يعني تضاعف الأسعار خلال سنه واحد ، والسبب وراء ذلك هو نقص العملات الصعبة كالدولار واليورو .
معدلات التضخم فى مصر منذ شهر أغسطس 2015

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا