مباحث الجيزة: ضبط سيدتين بتهمة ممارسة الدعارة بـ1500 جنيه في الليلة

أغراهما المكسب الكثير، فوقعا في شباك الرذيلة، هكذا بدأت قصة سيدتين مارستا الدعارة بعد أن سئمتا الحياة، فقاما باستقطاب أثرياء العرب من ديسكوهات شارع الهرم، مقابل 1500 جنيه في الليلة.
​”أصبحت عاجزة عن كل شيء، والحياة كلها متشابهة فلا أجد فارقا بين الفرح والحزن، حيث توفت طفلتي، وطُلقت من زوجي”، هكذا بدأت “بوسي” اعترافاتها بممارسة الدعارة بالمهندسين مع سيدة أخرى، مشيرة إلى أنها تزوجت من رجل عجوز، وأنجبت منه طفلة، وبعد وقت توفت طفلتها، وعلى إثر ذلك طلقها الزوج.
وأضافت بوسي، في أوقوالها، إنها بحثت كثيرا عن عمل، حتى أصبحت بلا مأوى وبلا طعام، حتى قابلت المتهمة الثانية “دعاء”، مضيفة: “أنا بعت نفسي مرة لرجل عجوز، لذلك أصبح بيعي سهل”.
وأشارت المتهمة الثانية “دعاء”: “أصبحت سلعة سهلة، حيث طلقني زوجي بعد 6 أشهر فقط من الزواج لشكه في سلوكي، مضيفة أن الصدفة قادتها لمقابلة بوسي وكانت وقتها تبحث عن عمل، فقادهما الشيطان لاستقطاب راغبي المتعة الحرام من ديسكوهات شارع الهرم، مقابل 1500 جنيه في الليلة”.
وكشفت تحريات إدارة مكافحة جرائم الأداب بالجيزة برئاسة العميد محمود هويدي مدير الإدارة، وتحت إشراف اللواء هشام العراقي مدير أمن الجيزة عن نشاط الفتاتين؛ حيث تبين قيامهما بالسهر في الديسكوهات بشارع الهرم لاستقطاب راغبي المتعة الحرام من الخليجيين.
وأضافت تحريات العقيد تامر فاروق وكيل إدارة مباحث الآداب أن الفتاتين اتفقتا مع خليجيين على ممارسة الدعارة مقابل مبلغ 1500 جنيه لكل منهما بشقة الخليجيين بالمهندسين، فقاد الرائد أحمد لاشين الضابط بمباحث الآداب قوة أمنية داهمت الشقة، وتم ضبط المتهمتين وبحوزتهما هاتفيهما اللذين يحتويان على المراسلات مع عملائهما، والاتفاق على ممارسة الجنس.
وبعرض المتهمتين على نيابة العجوزة، أمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات، في اتهامهما بتسهيل الدعارة وممارستها مع الأثرياء العرب بعد استقطابهم من ديسكوهات شارع الهرم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا