محلل سياسي يكشف أسباب انزعاج روسيا من المشروع الفرنسي حول حلب.. فيديو

قال المحلل السياسي المقيم في فرنسا ميشيل أبو نجم، إن هناك ثلاثة نقاط تزعج روسيا من مشروع القرار الفرنسي حول التهدئة في حلب الذي ستعرض اليوم في مجلس الأمن، أولها هو الدعوة الفرنسية إلى وقف الطلعات الجوية فورا فوق حلب، وهو ما يتناقض مع رؤية موسكو ودمشق باستمرار تلك الطلعات ضد تنظيم "جبهة النصرة".

وأضاف "أبو نجم"، خلال تصريحات تليفزيونية، أن الغرب لا يقبل باستمرار القصف الروسي السوري لمدينة حلب باعتباره حجة لمواصلة الحرب على المدينة، السبب الثاني هو أن المشروع الفرنسي يضم في إحدى فقراته دعوة لاتخاذ تدابير إضافية في حالة عدم التقييد بمضمون المشروع، وهو الأمر الذي لن تقبله موسكو إذ أن من شأنه أن يفتح باب فرض عقوبات اقتصادية وسياسية وربما توجيه ضربات عسكرية.

وأوضح "المحلل السياسي"، أن السبب الثالث هو دعوة فرنسا لتحديد آلية للرقابة على التهدئة، لافتا إلى أن الأوروبيين يرون أن غياب الرقابة كان أحد الأسباب الرئيسية في انهيار التهدئة، مشددا على أن روسيا لن توافق على ذلك لأنها تريد أن تنفرد مع واشنطن بتحديد وتقييد مسار الهدنة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا