ملك الأردن يبحث مع الرئيس الألمانى سبل تعزيز الأمن والسلم فى المنطقة

أكد العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى والرئيس الألمانى يواخيم غاوك، خلال لقائهما فى مدينة مونستر الألمانية اليوم السبت، على عمق العلاقات الأردنية الألمانية، وحرصهما المشترك على تعزيز أواصرها فى الميادين كافة.
وذكر الديوان الملكى الأردنى فى بيان صحفى أن الزعيمين تطرقا خلال مباحثاتهما، إلى المستجدات الإقليمية والدولية، وأهمية إدامة التنسيق والتشاور بين البلدين حيالها، فى إطار مساعيهما لتعزيز منظومة الأمن والسلم على مستوى المنطقة والعالم.
وهنأ الرئيس الألمانى، خلال اللقاء، الملك عبد الله الثانى على منحه جائزة ويستفاليا للسلام، تقديرا للجهود الكبيرة فى إحلال السلم وتعزيز الأمن والاستقرار العالميين.
كما أعرب عن تقديره لدور الأردن فى التعامل مع مختلف القضايا الراهنة، خصوصا دعم الجهود الدولية فى الحرب على الإرهاب، وما تقدمه المملكة للاجئين السوريين من خدمات إنسانية وإغاثية.
وعبر الملك عبد الله الثانى عن تقديره للدعم الذى تقدمه ألمانيا لمختلف المشاريع التنموية التى ينفذها الأردن، وخطوة الحكومة الألمانية أخيرا بإقرار حزمة مساعدات جديدة للمملكة، وبما يمكنها أيضا من التخفيف من حدة التحديات الاقتصادية التى تواجهها ومحاربة الفقر والبطالة، لاسيما من خلال التعاون المشترك والاستفادة من الخبرات الألمانية فى مجال التدريب التقنى.
بدوره، أشاد الرئيس الألمانى بالدور القيادى للملك عبد الله الثانى فى التعامل مع مختلف التحديات الإقليمية والدولية، وما يشكله الأردن، من نموذج متميز فى الأمن والاستقرار.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكى الهاشمى، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشئون المغتربين، والسفير الأردنى فى برلين، فيما حضره عن الجانب الألمانى عدد من كبار المسئولين .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا