بوينج تنوي الوصول إلى المريخ قبل "سبيس إكس"

قال “دينيس مولنبرغ” المدير التنفيذي ورئيس شركة بوينغ لصناعات الطيران إن الشركة عازمة على أن تكون أول من يوصل دفعة من ركاب الفضاء إلى سطح المريخ.
وأضاف مولنبرغ ” أنا واثق من أن أول شخص سيضع قدمه على سطح القمر سيتم نقله بواسطة صاروخ من صناعة بوينغ”، مشيرا إلى اهتمام الشركة الكبير بهذا الموضوع.
ويعتقد مولنبرغ ” أن العقود القليلة المقبلة ستشهد ازدهارا في مجال السياحة الفضائية، كما أشار إلى إمكانية إنشاء فنادق تابعة لمحطة الفضاء الدولية، بالإضافة إلى ظهور العديد من الشركات التي ستهتم بدراسة ظروف انعدام الاجاذبية”، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ووعد مولنبرغ أن تقوم بوينغ بتصنيع مركبات فضائية لسياحة الفضاء بما يتناسب مع العهد الجديد في الصناعة الفضائية، وأن تفوق سرعة تلك المركبات بـ 3 مرات سرعة الصوت.
وخلال المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية الذي عقد في الـ 28 من سبتمبر/أيلول في غوادالاخارا المكسيكية، عرض “إيلون ماسك” رجل الأعمال الأمريكي ورئيس شركة “سبيس إكس” لصناعات الفضاء مشروعا جديدا “لنظام النقل العالمي” مخصصا “لغزو” المريخ. وبحسب إيلون ستشهد الـ 50 سنة المقبلة تشييد أبنية مجهزة لاستقبال 500 ألف شخص على سطح المريخ.
وذكر ماسك أن “سبيس إكس” تعمل على تطوير مركبة فضائية قادرة على حمل 100 راكب بالإضافة إلى 450 طنا من البضائع، وكل مركبة من هذا الطراز الجديد ستستعمل لحوالي 12 او 15 رحلة فضائية.
كما أعرب ماسك عن أمله أن تستغرق مدة الرحلة إلى المريخ 80 يوما بحلول العام 2035، وأشار إلى أن سعر التذكرة في البداية سيكون حوالي الـ 10 مليارات دولار، ولكن بعد زيادة الطلب عليها ومع تضاعف عدد الركاب سيصل سعرها إلى 200 ألف دولار.
وتعتزم شركة “سبيس إكس” إطلاق رحلات مأهولة إلى المريخ في العشر السنوات المقبلة، لكنها لم تحدد حتى الآن تاريخ انطلاق أول رحلة، وبحسب الخبراء يمكن أن تكون هذه في العام 2020.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا