«شرم الشيخ فى عيد».. المدينة تتزين لاستقبال مؤتمر «150 سنة برلمان»..مبارك ومرسي غائبان عن الاحتفالية.. ورئيس برلمان أفريقيا: أشعر في مصر بأننى فى منزلي

تشهد مدينة شرم الشيخ استعدادات أمنية مكثفة قبل ساعات من استضافة المدينة احتفالية مرور 150 عاما على تأسيس أول برلمان في مصر بعد غد، الاثنين، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث انتشرت الأكْمَنة المتحركة في جميع مداخل ومخارج المدينة لتأمينها.

وأكد مصدر أمني أن شرم الشيخ جاهزة لاستقبال هذا الحدث الكبير الذي يعكس أهمية وقيمة المدينة، وقال: "سنرسل رسالة إلى العالم بأن شرم الشيخ بلد الأمن والأمان والسلام، وأن هذا المؤتمر سيدحض شائعات الاضطراب الأمني في المدينة".

على جانب آخر، زينت المدينة باللافتات التي ترحب بضيوف مؤتمر البرلمان المصري، ومن المنتظر أن تصل جميع الوفود البرلمانية المشاركة في الاحتفالية صباح اليوم إلى المدينة.

وانتهى مركز المؤتمرات الذى سيستضيف فعاليات احتفالية مرور 150 عاما على تأسيس البرلمان المصرى من وضع اللمسات النهائية استعدادا للاحتفالية التى ستبدأ غدا بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وزينت الأعلام المصرية وأعلام الدول العربية والأجنبية جميع المداخل التى تؤدى إلى مركز المؤتمرات.

فيما تم وضع بانرات للتعريف بتاريخ الحياة النيابية فى مصر داخل قاعة الاستقبال بالمؤتمر، وأيضا تم وضع صور لرؤساء مصر ورؤساء البرلمان المصرى على مدار العصور.

ورصدت عدسة "صدى البلد" صورا لملوك ورؤساء مصر السابقين في منطقة الاستقبال بمركز المؤتمرات الذي سيستضيف الاحتفالية، حيث تم وضع بانرات بها صور لكل من الخديوي إسماعيل والخديوي توفيق والملك فاروق والرئيس الأسبق محمد نجيب وجمال عبد الناصر ومحمد أنور السادات، ولوحظ عدم تواجد أي صور للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك والرئيس المعزول محمد مرسي.

كما رصدت عدسة "صدى البلد" كواليس العمل داخل القاعة الرئيسية التى ستستضيف الاحتفالية، حيث بدأ العمال فى إعداد المنصة الرئيسية التى سيلقى عليها الضيوف كلماتهم، وأيضا بدأ العمال فى ترتيب المقاعد التى سيجلس عليها الضيوف وكبار الشخصيات، وتم وضع بانرات فى جميع أنحاء القاعة ووضع لوجو البرلمان المصرى وعلم مصر وخريطتى مصر وأفريقيا.

على جانب آخر، بدأ التليفزيون المصرى الاستعداد لنقل الحفل على الهواء مباشرة، حيث تم وضع الكاميرات داخل القاعة الرئيسية.

وقال رئيس البرلمان الأفريقي روجيه انكودو، إنه يشعر بالأمان خلال تواجده فى شرم الشيخ للمشاركة للمشاركة في احتفالية مرور 150 عاما على تأسيس البرلمان المصري، مؤكدا: "أشعر بأننى فى منزلي".

وتوجه بالشكر للقيادة المصرية على تنظيم المؤتمر والاستعداد الجيد له، لافتا إلى أن السلطات المصرية قدمت كل التسهيلات للبرلمان الأفريقي لتسهيل دورة انعقاده فى مصر.

وأضاف، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أنه يرى أن احتفال مصر بمرور 150 عاما على عمر البرلمان هو احتفال للقارة السمراء، مؤكدا أنه عندما سيعود لبلاده سيتحدث عن مدى الأمان الذى شعر به خلال تواجده فى شرم الشيخ.

وطالب رئيس البرلمان الأفريقي روجيه نكودو بتشكيل قوة عربية أفريقية مشتركة لمواجهة خطر الإرهاب الذى أصبح يهدد السلم العالمي، مشيرا إلى أن مصر يمكن أن تلعب دورا كبيرا فى هذا الشأن.

وأكد رئيس البرلمان الأفريقي أن مصر لها دور محوري، ودول القارة السمراء تدرك الدور الاستراتيجى للقاهرة و "سقوط مصر يعنى سقوط أفريقيا".

كما تفقد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، مركز المؤتمرات بمدينة شرم الشيخ.

وقال فودة، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد": "إننا انتهينا من جميع الاستعدادات الخاصة بالاحتفالية، ومستعدون لاستقبال ضيوف مصر ونؤكد أن شرم الشيخ مدينة السلام والسياحة ستعود لشرم الشيخ".

وأضاف أن استضافة هذا المؤتمر رسالة إلى العالم بأن مصر آمنة، وأن شرم الشيخ ستعود مدينة عالمية لاستضافة المؤتمرات العالمية، مشيرا إلى أن الضيوف الذين سيشاركون فى الاحتفالية بعد أن يغادروا مصر سيؤكدون لبلادهم أن مصر آمنة.

وتستعد مصر لاستقبال وفود برلمانية من كل دول العالم للاحتفال غدا بمرور 150 عاما على بداية الحياة النيابية في مصر، حيث إنه تم توجيه الدعوة إلى أكثر من 400 شخصية سياسية عالمية، وكان من المقرر أن تعقد الاحتفالية في المقر الرسمي للبرلمان، لعراقته، ولكن هذا العدد الكبير لن تستوعبه القاعة الرئيسية للبرلمان، ما أدى إلى الإعلان عن إقامة الاحتفالية في شرم الشيخ.

ومن المنتظر أن يلقي الرئيس السيسى كلمة أثناء الاحتفالية يوجه فيها عدد من الرسائل للعالم، وتؤكد على أمن وأمان مصر وسيشارك كذلك في مساء نفس اليوم في حفل عشاء تكريما للضيوف ونواب البرلمان المصري وكبار الشخصيات، كما يشهد الرئيس السيسي مع الحضور حفلا فنيا تنظمه دار الأوبرا المصرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا