«يو إس إيه توداي»: مصر تعاتب أمريكا على تحذيرات «9 أكتوبر» وتتجاهل بريطانيا وكندا

سلطت صحيفة «يو إس إيه توداي» الأمريكية الضوء على توجيه وزارة الخارجية المصرية، اللوم إلى سفارة الولايات المتحدة في القاهرة، اليوم السبت، عقب إصدارها تحذيرات لرعاياها داخل مصر بتجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة داخل العاصمة؛ بزعم وجود تهديدات أمنية محتملة، يوم 9 أكتوبر الجاري.

وقالت الصحيفة إن الخارجية تجاهلت بياني سفارتي كندا وبريطانيا، واللذان أصدرا التحذير في نفس الشأن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، في بيان صدر في وقت متأخر من يوم أمس، الجمعة، ردا على بيان السفارة الأمريكية وتحذيراتها لرعاياها، إنها لم تكن على علم بالأسباب وراء التحذير الأمريكي من السفر أو التواجد في تجمعات داخل مصر، والي قالت إنه قد يرجع لمخاطر أمنية محتملة يوم الأحد 9 أكتوبر الجاري.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن المتحدث باسم الخارجية المصرية، أجرى اتصالا بالسفارة للحصول على توضيح بشأن التحذيرات التي أطلقتها، مضيفة أن وزارة الخارجية المصرية نددت بإصدار مثل هذه التصريحات غير المبررة التي قد تكون لها عواقب سلبية، بما في ذلك الإضرار بالاقتصاد.

وأوضحت أن مصر دعت جميع السفارات الأجنبية بالقاهرة إلى توخي الحذر بشأن بيانات «غير مبررة»، لافتة إلى سفارات مثل كندا وبريطانيا، أصدرت أيضا تحذيرات بمنع مواطنيها من السفر خلال عطلة نهاية الأسبوع، وحذرت رعاياها ومن التجمعات والتواجد داخل الأماكن العامة في القاهرة.

ولفتت الصحيفة إلى أن «أبو زيد» لم يلتفت إلى بيانات كندا وبريطانيا، موضحة أن سفارتي كندا وبريطانيا أيضا لم تعطيا أسباب واضحة لإصدارها تحذيرات لرعاياهما في مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا