"شعبة السكر": إنهاء أزمة ارتفاع الأسعار يستلزم استيراد 400 ألف طن

أكد رأفت رزيقة، رئيس شعبة السكر باتحاد الصناعات، أن حل أزمة نقص السكر الحالية يحتاج لاستيراد 400 ألف طن بشكل عاجل، وذلك بسبب وجود عجز كبير فى مخزون السكر بالأسواق .
وأضاف "رزيقة"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن استيراد تلك الكميات سيعمل على حل الأزمة حتى موسم إنتاج السكر المقبل فى شهر ديسمبر، والذى سيتم فيه إنتاج السكر المستخرج من "قصب السكر"، على أن يتم إنتاج باقى الكميات من محصول بنجر السكر خلال شهر فبراير، لافتا إلى أن مصر تحتاج سنوياً لاستيراد كميات تتراوح من 800 ألف إلى مليون طن من السكر الخام، إلى جانب إنتاج مصر من السكر لسد حاجه الأسواق، لافتاً إلى أن الأزمة الأخيرة تحتاج لاستيراد 400 ألف طن .
وأشار "رزيقة" إلى أن الأزمة الحالية ترجع لعدة أسباب، أهمها ارتفاع تكلفة استيراد السكر بسبب أزمة الدولار الحالية، وكذلك عدم وجود عدالة فى التوزيع، والتى تتسبب احتكار البعض كميات ضخمة من السكر بهدف تخزينها وبيعها لاحقاً بأسعار مرتفعة، كما حدث بقضية "حوت السكر" الذى حصل على كميات تعادل 100 مليون جنيه، موضحا أن الحكومة بدأت فى استيراد كميات على دفعات، وتم توريد 100 ألف طن من السكر الخام للشركة التكاملية لتكريرها .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا