نقاد: رواية "بوابة رقم 10" تدين أخطاء المسئولين وتدافع عن والمهمشين

أقامت سلسلة كاتب وكتاب بالمجلس الأعلى للثقافة، ندوة لمناقشة رواية "بوابة رقم ١٠" للروائى عمرو الردينى، شارك فيها الدكتورة زينب العسال والكاتب حسن الجوخ والكاتب الصحفى مصطفى عبد الله والكاتب أحمد رشاد.
وتدور أحداث رواية "بوابة رقم 10" حول أحد أفراد الأمن بمجمع مواقف دمنهور، فى زمن ما قبل ثورة يناير وتقدم نماذج للمهمشين والبسطاء، ويمثل "المنسى" بطل الرواية نموذجا لتلك الفئة، وعن الرواية تحدث الردينى، حيث أكد أن البطل الحقيقى للرواية هو المكان، حيث البوابة رقم ١٠ وما ترمز له من تهميش لا يهم أحد ولا ينظر إليه أحد.
وعما ترصده الرواية تحدث الناقد حسن الجوخ قائلا: إن الرواية ترصد الواقع الخشن الذى تظهر فيه مشكلة البطالة وانتشار الأمراض والمخدرات، مشيرا إلى أن الرواية تلقى الضوء على الأخطاء التى يرتكبها بعض المسئولين، مضيفاً أن الردينى استطاع السيطرة على الحركة السردية بالرواية بشكل بارع.
وتابع "الجوخ" أن "الردينى" تحرى الصدق فى السرد، وأخذ عليه اغياب المشهدية فى بعض فصول الرواية الـ ١٤، والرواية التى يبلغ عدد صفحاتها ٨٤ صفحة من الحجم الوسط، تعد دون شك من الروايات القصيرة ومن الأشكال الروائية ذات المذاق الخاص فهى تستفيد من فن الرواية وفن القصة القصيرة معا، وهذا الشكل من الروايات مناسب جدا لهذا العصر السريع المتلاحق فى أحداثه وتقلباته وسرعة إيقاعه.
جدير بالذكر، أن الرواية صدرت ضمن إصدارات المجلس الأعلى للثقافة ٢٠١٤ وهى الرواية الأولى للكاتب الذى أصدر بعدها رواية "أربعة حبال تسعة مشابك" عام ٢٠١٥ عن "دار العماد"، وأيضا "أرضى و١٢ دور" والفائزة بالجائزة الأولى لنادى القصة هذا العام، كما يوجد للكاتب ثلاثة مجموعات قصصية "نسائى - كعب داير - يونيو".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا