العلاقات الخارجية بالبرلمان تستنكر تحذيرات سفاراتى أمريكا وكندا بمصر لرعاياهما

أكدت لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان أنها تابعت التحذيرات الصادرة من السفارتين الأمريكية والكندية، وما توالى بعدهما من تحذيرات من السفارات البريطانية والألمانية والهولندية والأسترالية لرعاياهم حول التنبيه بعدم التواجد فى اى أماكن للتجمعات يوم 9 أكتوبر.

وأعربت اللجنة فى بيان صحفى لها عن استغرابها الشديد لهذه التحذيرات وتوقيت صدورها فى ظل أوضاع أمنية جيدة تشهدها الساحة المصرية وعدم وجود ما يعد منطقا لصدور مثل هذا التحذير، مع غياب أى دعوات للتظاهر غدا.

كما طرحت اللجنة عدة تساؤلات متعلقة بتوقيت صدور هذه التحذيرات، وما إذا كانت مرتبطة بمؤشرات تعافى السياحة الوافدة فى الآونة الاخيرة، بالإضافة لمواكبتها لإحتفال مصر بمرور 150 سنة على إنشاء البرلمان المصرى، وهل هذه التحذيرات تعد رسالة سلبية تهدف للاضرار بالأوضاع الاقتصادية فى ظل ما يسعى إليه البرلمان من رسالة إيجابية بإقامة حفله بشرم الشيخ وما يواكبه من انعقاد البرلمانين العربى والأفريقى.

كما تساءلت اللجنة: "لماذا لم تتخذ أمريكا ذات الإجراءات أو التحذيرات عندما انفجرت عدة قنابل في قلب مانهاتن بنيويورك وكذلك في نيوجيرسي قبل ساعات من انطلاق فعاليات اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا