عضو كونجرس عن الحزب الجمهورى يعلن التراجع عن دعم ترامب بعد الفيديو الجنسى

أعلن عضو الكونجرس الجمهورى "جيسون تشافيتز" سحب دعمه لمرشح حزبه "دونالد ترامب" على خلفية نشر صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية مقطع فيديو له يعود إلى 2005 وهو يتحدث عن محاولته ممارسة الجنس مع سيدة.
وقال "تشافيتز" عضو الكونجرس عن الدائرة الانتخابية الثالثة فى ولاية "يوتا" فى حواره مع قناة "فوكس 13": " أنا أنسحب، لا استطيع أن أواصل دعمى لهذا المرشح فى سباق الرئاسة وضميرى مستريح. ما قاله يعتبر واحد من أكثر الجمل ابتذالا وإهانة بشكل يفوق أى خيال".
وأضاف "تشافيتز" فى حواره إذا كان لا يستطيع أن يواجه ابنته وشرح ما تفوه به "ترامب" فى الفيديو الذى نشرته الواشنطن بوست، فإنه لا يستطيع أن يواصل دعمه للمرشح الجمهورى فى سباق الرئاسة.
وقال "تشافيتز" إنه لم يحدد بعد المرشح الذى سيعطيه صوته، لكنه أكد أنه لن يصوت للمرشحة الديمقراطية "هيلارى كلينتون"، مبديا أسفه من أن نائب "ترامب" السيناتور "مايك بينس" ليس المرشح حزب الجمهورى لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفا أن اعتذار "ترامب" جاء بسبب فضحه وليس بسبب سلوكه.
وأضاف "تشافيتز" أنه لن يمكن التسامح مع انحراف "ترامب"، فهو يخوض سباقا لقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ليحذو حذو حاكم ولاية "يوتا" الجمهورى "جارى هيربرت" الذى أعلن عن عدم تصويته لترامب بعد فضيحة الفيديو.
وكان "تشافيتز" يدعم المرشح "ماركو روبيو" فى انتخابات الحزب الجمهورى الأولية قبل أن يعلن دعمه فى أغسطس الماضى للمرشح "دونالد ترامب".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا