أمن الإسكندرية ينهي خصومة عائلتي "القاضي والحداد" الثأرية بجلسة صلح

نجحت مديرية أمن الإسكندرية، بالتنسيق مع عدد من نواب البرلمان عن دائرة محرم بك في إنهاء خصومة ثأرية، بإجراء جلسة صلح بين عائلتي "القاضي" و"الحداد"، بقريتي 9 و8 من قرى أبيس شرق المحافظة.

وبدأت الخصومة بين العائلتين عقب نشوب مشاجرة بالقرية 9/8 أبيس بين كل من "ع. ع. ر"، ينتمى لعائلة "الحداد"، و"ر. ا. م"، ينتمى لعائلة "القاضى"، بسبب وجود خلافات بينهما بسبب شتل الأرز، نتج عن المشاجرة وفاة الثانى وحكمت المحكمة على الأول بالسجن لمدة 15 عاما، ومازال قيد تنفيذ العقوبة".

وأفاد بيان صادر عن مديرية الأمن، أنه قد أقيم أمس سرداق لتقديم واجب العزاء فى المتوفى بالقرية المشار إليها بحضور قيادات المديرية وعدد من أعضاء مجلس النواب عن دائرة محرم بك وحضور ما يقرب من الـ1500 شخص من العائلتين وأهالى القرية.

وأضاف البيان، أن دية المتوفى قدرت بمبلغ "500" ألف جنيه تنازل عنها ولى الدم (والد القتيل)، تقديرًا للحاضرين، وتم إعلان الصلح وإنهاء الخصومة بين العائلتين وانصرف الحضور، دون حدوث ما يخل بالأمن العام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا