لوف يريد خوض تجربة جديدة عقب المونديال

كشف الألماني يواكيم لوف، مدرب منتخب بلاده بطل العالم لكرة القدم، عن أنه مهتم بتدريب أحد الفرق في أوروبا، ولكن خارج ألمانيا عقب انتهاء ارتباطه بـ"المانشافت" بعد مونديال 2018 في وروسيا.

وقال لوف، في مؤتمر صحافي في هامبورج، التي تحتضن مباراة ألمانيا وتشيكيا اليوم، السبت، في تصفيات كأس العالم: "أعرف البوندسليجا منذ 12 عامًا، أتنقل باستمرار ورأيت كل شيء فيها".

وأضاف: "ولكن خارج ألمانيا، يمكن أن أكون مهتمًا عندما يحين الوقت، بأن أصبح مدربًا لأحد الفرق".

ووصل منتخب ألمانيا بإشراف لوف (56 عامًا)، إلى الدور نصف النهائي في جميع البطولات التي شارك فيها، منذ نحو عشرة أعوام، وأبرز الإنجازات كانت التتويج في مونديال البرازيل صيف 2014، عبر الفوز على الأرجنتين 1-0 بعد التمديد.

ولم يخف رئيس الاتحاد الألماني للعبة، رينهارد جريندل، رغبته في تمديد عقد لوف، لكن الأخير ترك الخيار مفتوحًا على جميع الاحتمالات بقوله: "سنناقش الأمر في حينه، ولكن متى؟ لست أدري".

وكان لوف مساعدًا للدولي الألماني السابق يورغن كلينسمان في تدريب المنتخب قبل أن يتولى المهمة بعد رحيله.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا