كشف لغز العثور على جثة مجهول بالإسكندرية

نجح ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية تحت إشراف اللواء شريف عبد الحميد، مدير الإدارة، في كشف غموض العثور على جثة شخص مجهول في العقد الثالث من عمره ملقاه بجانب أحد المصانع بمنطقة ثان الرمل، شرق المحافظة، حيث تبين أن وراء ارتكاب الحادث عاطلين بقصد السرقة.

بدأت الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا يفيد بالعثور على جثة لشخص مجهول في العقد الثالث من عمره يرتدي شورت أحمر، وبه إصابات متعددة بالرقبة والصدر والظهر ومختلف أنحاء الجسم، ملفوف بسجادة متوسطة الحجم ومربوط عليها بحبل غسيل أخضر اللون، ملقى بممر تاب خلف مصنع حديد أولاد عدنان، الكائن بالطريق الدائري بدائرة قسم ثان الرمل، وهو ما تحرر عنه المحضر رقم (4538 إدري ثان الرمل).

وأمر اللواء عادل التونسي، على إثر ذلك، بتشكيل فريق من المباحث الجنائية بمديرية أمن الإسكندرية تحت إشراف اللواء شريف عبد الحميد، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية الأمن، وبمشاركة وكيل المباحث الجنائية لقطاع شرق المدينة وضباط وحدة مباحث قسم شرطة ثان الرمل، لكشف غموض وملابسات الحادث.

وتوصلت التحريات التي قام بها الفريق البحثي إلى أن الجثة تعود للمدعو "تامر محمد إسماعيل محمد"، 39 عاما، عام، حاصل على ليسانس آداب ومقيم شارع 45 بمنطقة العصافرة بحري، دائرة قسم شرطة أول المنتزه.

وبتطوير خطة البحث وبمناقشة أهل المتوفى وأقاربه وأصدقائه وحصر علاقاته وخلافاته تبين انه ترك مسكنه صباح يوم 12 سبتمبر الماضي لجهة غير معلومة وبتكثيف التحريات حوله تبين أن مرتكبي الحادث كل من "عبد الله. ش. ف. ع"، مقيم 25 عزبة السادات بمحافظة مطروح، و"محمود. أ. م. ش"، 25 عاما، عاطل، مقيم بمساكن شركة مصر للغزل والنسيج بمدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، حيث تبين أن القصد من وراء القتل هو السرقة.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهمين وعقب تطوير مناقشتهما من جانب الفريق البحثي، أشار إلى انهما تعرفا على المجني عليه خلال استقلالهم قطار مطروح المتجهة للإسكندرية سويا مساء يوم 13 سبتمبر الماضي، ودار بينهم حوار عرفا من خلاله أن المجني عليه يمتلك مبلغ مالي يقدر بـ183 ألف جنيه بمكتب بريد وأظهر لهما بطاقة "أي أم تي"، الخاصة به.

وأضافا أنهما عقب ذلك اتفقا على قتله والتخلص منه لسرقة ما بحوزته من مبالغ مالية، وبوصلهما للإسكندرية اصطحباه إلى شقة مملوكة للمتهم الأول بمنطقة ثان الرمل، وقاما بإعداد الشاي له ووضعا به مخدر وتركه بالشقة ونزلا سويا بحجة إحضار طعام، وتوجها لشراء عدد من الأسلحة البيضاء من منطقة الساعة بدائرة القسم.

وتابعوا: "وعندما عدنا للشقة كان في حالة أعياء فقاما بتهديده بالأسلحة البيضاء لإجباره على اخبارهما بالرقم السري لبطاقة السحب الخاصة به وعندما رفض قاما بإزهاق روحه بالسكين الذي بحوزتهما وقاما بلفه بسجادة وإلقائه بمكان العثور عليه.

وتم التحفظ على المتهمين وتحرر المحضر اللازم مرفق بالمحضر الأصلي وأخطرت النيابة المختصة للتحقيق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا