معهد جنوب مصر للأورام يختتم أعمال مؤتمره الدولى السنوى الثامن

أكد الدكتور مصطفى الشرقاوى عميد معهد جنوب مصر للأورام على أهمية تطبيق وممارسة أعلى معايير الجودة العالمية فى علاج الأورام، من خلال الالتزام بالمبادئ التوجيهية المتعلقة بتشخيص وعلاج الأورام المختلفة، مشيراً إلى ضرورة الاستعانة بكافة التقنيات الحديثة فى علاج الاورام ووفقاً لأحدث ما وصلت إليه التطورات الطبية العالمية،.
جاء ذلك خلال توصيات المؤتمر الدولى السنوى الثامن حول الجودة فى علاج الاورام والذى نظمه المعهد فى رحاب جامعة أسيوط برعاية الدكتور احمد عبده جعيص رئيس الجامعة والدكتور طارق الجمال نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث ولفيف من أساتذة الأورام والرموز الأكاديمية والمجتمعية والشخصيات العامة والتنفيذية وممثلين من منظمات ومؤسسات المجتمع المدنى والنقابات والشباب من الداعمين للمعهد.
وأشار الدكتور الشرقاوى أن المؤتمر أوصى بضرورة عمل عيادة طبية متعددة التخصصات لتشخيص ومتابعة مرضى الاورام على أن يتم تجهيزها بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة، كما شددت التوصيات على الاهتمام بتطوير نظام تكنولوجيا المعلومات للاعتماد عليه احصائياً كبنية أساسية للبحث العلمى، إلى جانب ضرورة التواصل بين الكليات المختلفة فى مجال البحث العلمى وتطبيقه للاستفادة الإكلينيكية منه فى مجال الأورام وخاصة بعد تشغيل بنك الأنسجة بالمعهد، بالإضافة إلى عمل بروتوكولات تعاون بين أقسام الاورام المختلفة وذلك لتطوير المستوى العلمى للمتخصصين والتعليم الطبى المستمر.
وأضافت الدكتورة دعاء محمد سيد وكيل معهد جنوب مصر للأورام أن المشاركون بالمؤتمر أوصوا كذلك بضرورة التسجيل فى التجارب السريرية البحثية العالمية والتى يتم من خلالها اختبار مدى فاعلية بعض الادوية على المريض ودراسة نتائجها والاستفادة منها، واختتم المشاركون توصياتهم بأهمية مواصلة مسيرة المعهد فى الحصول على اعتماد باقى معامله ووحداته كما وعدوا باستمرار دعمهم المادى والمعنوى للمعهد والذى يخدم آلاف المرضى من كافة محافظات الصعيد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا