زعيم مافيا يختبئ 5 سنوات وراء دولاب

استسلم زعيم مافيا إيطالي بارز يعد من أبرز المجرمين المطلوبين في إيطاليا والعالم بعد أن ظل هاربا منذ عام 2011 أثناء قضاء حكم بالسجن 20 عاما.
واعتقلت السلطات الإيطالية، الأربعاء الماضي زعيم المافيا أنطونيو بيلي، 54 عاما، في بلدة بوفالينو بمقاطعة ريدجو كالابريا الإيطالية، وكان قد هرب أثناء علاجه بمستشفى في البلدة المذكورة.
وظهر بيلي وهو يزحف خارجا من مخبأ في منزله وراء دولاب (خزانة)، وكان المخبأ بين حمام المنزل وغرفة نوم ابنه.
وبدا رجال الشرطة الإيطالية في المقطع ينتظرون استسلام بيلي الذي ظهر فجأة متحركا على 4 أطراف من أعلى الدولاب بصعوبة بالغة، وفي مشهد غير مسبوق، ليتدلى ساقطا في قبضة السلطات بكل يسر.
واشتهر بيلي باسم “فانكيلي” أو”ماما”،وهو زعيم مافيا كالابريا، وكان ضمن قائمة تضم أكثر 100مجرم مطلوب في العالم.
واتهم بيلي بمذبحة “ديوسبورغ” التي لقي فيها 6 أشخاص مصرعهم في بلدة سان لوكا بكالابريا عام 2007.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا