وزير التعليم الأسبق: غياب "الأمن" و"الإشراف" سبب انتشار التحرش بمدارسنا

أكد جمال العربي، وزير التربية والتعليم الأسبق، أن تكرار حوادث اغتصاب الطلاب أو التحرش الجنسي بهم داخل مدارسهم، هو أمر ناتج عن تقصير مديري المدارس في وضع نظام أمني وإشرافي جيد لمدارسهم، بالإضافة الى تقصير وزارة التربية والتعليم نفسها في متابعة تنفيذ نظام أمني وإشرافي واضح في المدارس.

وأوضح "العربي" في تصريح لموقع "صدى البلد"، أنه يمكن القضاء على حوادث اغتصاب الطلاب والتحرش بهم داخل المدارس، بالاهتمام بالإشراف اليومي الذي يقوم بدوره داخل المدرسة، عن طريق وضع مشرف في بداية ونهاية كل دور في المدرسة، ليراقب اي حركة تحدث أثناء اليوم الدراسي ويقنن حتى خروج ودخول الطلاب وتحركهم في الأدوار.

وأضاف "العربي" قائلًا: لابد ايضا من الاهتمام بوضع مسئول أمن في مدخل المدرسة، ليتعرف على شخصيات كل من يدخل أو يخرج من المدرسة ويسجل بيانات جميع الزائرين المسموح لهم بدخول المدرسة ومواعيد دخولهم وخروجهم داخل دفتر الأمن.

وأشار "العربي" إلى أنه في عهد تولي الدكتور احمد جمال الدين موسى وزارة التربية والتعليم، كان هناك نظام متكامل لتأمين وإشراف المدارس قد تم توزيعه على جميع مدارس مصر إلا أن هذا الأمر لم يعد مطبق حاليا.

وقال "العربي": يا وزارة التربية والتعليم، ما دمنا اعتمدنا سياسية المركزية في التعليم فلابد أن تخططوا جيدا لكل صغيرة وكبيرة في المدارس، وإلا تتخلى الوزارة عن المركزية وتترك الأمر للمديريات والإدارات التعليمية لتسيطر أكثر".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا