كشف حساب محافظ الشرقية: افتتح مشروعات خدمية خلال العيد القومي..والأهالي : فشل في حل أزمة القمامة ونتمنى نزوله بيننا..صور

بعد مرور عام على تولي اللواء خالد سعيد مهام منصبه كمحافظ للشرقية ننشر كشف حسابه :

اهتم بإنهاء المشروعات المتوقفة خاصة مشروعات مياه الشرب

والأهالي:

قليل الجولات و فشل في محاربة انتشار القمامة

نجح في منع التعديات على الأراضي الزراعية

نتمنى وجوده بيننا والنزول من مكتبه والاهتمام بالقرى والنجوع

مع قرب مرور عام علي تولي اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية مهام منصبه كمحافظ للإقليم خلفا للدكتور رضا عبد السلام ومن منطلق حرص "موقع صدى البلد" على متابعة ردود أفعال الشارع الشرقاوي حول مدى رضاهم على أداء اللواء خالد سعيد .

تولي اللواء خالد سعيد مهام منصبة يوم 28 من شهر ديسمبر من العام الماضي مع وجود حالة من الأمل التي انتابت الشارع الشرقاوي وخاصة لكونة ابنا من أبناء المحافظة ومع ثقل المهمة علي عاتقة فقد عكف علي الالتزام بمكتبة في بداية مهمتة مبرارا ذلك بدراستة لكافة القضايا والمشاكل المتعلقة بالمحافظة لوضع يده على جميع الأمور بها وما لبث أن عقد مؤتمرا صحفيا بجميع الإعلاميين ومراسلي المواقع والجرائد بالمحافظة ليوضح خطة عمله بالمحافظة والقواعد المنظمة لطبيعة العمل بين الجانبين مؤكدا حينها أن شغله الشاغل هو تطوير وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين في جميع النواحي حتي يشعر أهالي المحافظة بالتغيير كما أضاف باهتمامه بالتعرف على المشروعات المتوقفة بالمحافظة والتعرف على أسباب توقفها والعمل علي الانتهاء منها وتشغيلها في أسرع وقت.

ومع مرور الأيام وتعاقبها اتخذ اللواء خالد سعيد عدد من القرارات كان أبرزها إلغاء مشروع الرصف وضمه بكافة معداته والعاملين به لمديرية الطرق بالمحافظة ، حيث إن المشروع لم يحقق أى إضافة للشارع الشرقاوى.

ونبه المحافظ على مدير مديرية الطرق بضرورة الاستفادة الكاملة من معدات المشروع واستخدامها فى أعمال الرصف بهدف تحسين شبكة الطرق داخل محافظة الشرقية، والموافقة على طرح مشروع المرفق الداخلى أمام مستثمر لإدارته وتنمية موارده مع الاحتفاظ بكافة الحقوق لجميع العاملين بالمشروع ، مشيرًا إلى أن المشروع كان يحقق خسائر مالية ضخمة مما يكلف خزانة المحافظة أموالًا طائلة تدفع كأجور ومرتبات للعاملين بالمشروع فى حين أن إيراداته لا تفى بالغرض المطلوب.

كما قرر أيضا تعيين وتغيير وكلاء الإدارات التعليمية وذلك لضبط منظومة العملية التعليمية على مستوى الـ 18 إدارة تعليمية بدائرة محافظة الشرقية ، وذلك فى ضوء الجودة المعتمده على مستوى كافة الإدارات التعليمية.

وخلال الفترة الماضية قام "سعيد" بافتتاح عدد من المشاريع الخدمية خلال احتفالات المحافظة بعيدها القومي كان أبرزها افتتاح مستشفى حروق ههيا ومزلقان العدوه ومدرسة الشهيد عبد الفتاح بمركز ومدينة ههيا وافتتاح محطة مياه شرب أبو شلبي بمركز ومدينة فاقوس وافتتاح عدد من المدارس التي دخلت الخدمة خلال العام الدراسي الجديد.

ومن جانب آخر فقد حرص "صدى البلد" علي متابعة ردود افعال المواطنين والتعرف علي مدي رضائهم علي أداء اللواء خالد سعيد حيث أكد عدد من أهالي مدينة الزقازيق ان المحافظ فشل في محاربة ظاهرة انتشار القمامة والتي أصبحت منتشرة في كل مكان بالمدينة وليس هذا وفقط ولكن في جميع أرجاء المحافظة مطالبينه بضرورة اتخاذ عدد من القرارات الصارمة تجاة رؤساء المراكز والوحدات المحلية من أجل من انتشارها .

وأضاف عدد من أهالي الصالحية القديمة والحسينية ومنيا القمح أن اللواء خالد سعيد "قليل الجولات قليل الإنجازات"، خاصة أنهم لم يروه في جولة منذ توليه المنصب والتزام مكتبه وإدارة شئون المحافظة من داخله.

وأضاف آخرون بأنه تولي مهام منصبه في وقت صعب مع وجود كم هائل من المشاكل داخل أرجاء المحافظة وأن مشكلة القمامة انتشرت بصورة لافتة إضافة إلى ندرة مياه الشرب التي يعاني منها عدد كبير من قري مراكز شمال المحافظة، التي وقفت عائقًا أمام المحافظ ونتمنى منه سرعة حل المشكلة.

وأشار "خالد محمد" أن اللواء خالد سعيد نجح الي حد ما في محاربة ظاهرة التعدي علي الأراضي الزراعية بالبناء وإزالة العديد من الحالات بالتنسيق والتعاون مع مديرية الأمن والزراعة .

وفي النهاية ناشد عدد من اهالي قرية "ابونجاح"بضرورة النظرة بعين الاعتبار الي القري والنجوع وضروة وضعهم علي خريطة اهتمامات المسئولين وعدم اغفالهم والاهتمام بمشروعات الصرف ومياة الشرب وتطوير شبكات الطرق الداخلية .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا