تطورات جديدة في قضية نيمار وبرشلونة

طالبت نيابة إسبانيا من القاضي المختص بقضية لاعب كرة القدم البرازيلي، نيمار، بمحاكمته هو ووالده ورئيس نادي برشلونة السابق، ساندرو روسيل، وناديي برشلونة الإسباني وسانتوس البرازيلي، لجرائم فساد ونصب.

يأتي ذلك فيما يخص الاحتيال المفترض على الصندوق البرازيلي للاستثمارات (DIS) الذي كان يملك 40% من الحقوق الرياضية للاعب، فيما يخص قيمة صفقة انتقاله إلى الفريق الكتالوني.

وكان قاضي المحكمة الوطنية، خوسيه دي لا ماتا، قد حفظ في بداية الأمر تلك القضية في يوليو الماضي، لعدم الاشتباه في ارتكاب جريمة، ولكن القسم الجنائي بالمحكمة العليا أمر بإعادة فتح الملف.

واستجابة لهذا، أصدر دي لا ماتا قرارا يطلب فيه الادعاء بتقديم لوائح الاتهام لفتح محاكمة شفوية، لكن النيابة رأت الطعن ضد هذا القرار وطلب محاكمة المتهمين.

وتعتبر النيابة أن نيمار ووالده وروسيل ورئيس سانتوس السابق، أوديليو رودريجيس، إضافة إلى الناديين كأشخاص اعتباريين، ارتكبوا جرائم فساد في قطاع الأعمال والاحتيال في صفقة انضمام نيمار من نادي سانتوس إلى برشلونة.

ويقول الصندوق البرازيلي إنه لم يحصل على مستحقاته المالية من صفقة انتقال اللاعب من نادي سانتوس إلى برشلونة في صيف 2013.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا